النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    05-08-2012
    المشاركات
    23

    أعاني من كثرة الوساوس في العقيدة فما النصيحة ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمان الرحيم
    انا شاب في 18 عشر من العمر كنت كثير المعاصي لا اصلي والكثير الكثير من الذنوب منذ عدة سنوات
    ولكن الحمد لله قبل حوالي شهرين من الله علي بالتوبة في بادئ الامر كان يوسوس لي
    الشيطان الرجيم بعدم قبول توبتي ولكن الحمد لله تفاديت هذا الوسواس
    وواصلت مسيرتي ولله الحمد حتى وفقت في اجتياز شهادة البكالوريا
    وحتى ان ووفقني الله عز وجل سادرس باذن الله في السنة الاولى جامعي
    علوم اسلامية
    ولكن ما يؤرقني هو اني اعاني من الوساوس الكثيرة في العقيدة فهي
    لا تكاد تتركني ولا لحظة سواء وانا جالس على النت او في الصلاة او حتى
    اثناء قراءة القران تقريبا طيلة الوقت حتى ان بعض منها تاتيني بفكرة اني كافر والعياذ بالله
    وحتى تاتيني وساوس حول وجود الله عز وجل ولا افهم ان كانت وساوس ام حديث نفس
    وهل تؤثر على ايماني وايضا بعض الوساوس
    مثلا وانا اتصدق تاتيني افكار باني لم اتصدق لوجه الله عز وجل بل رياءا امام الناس
    ولما اذهب لاصلي صلاة جماعة او مثلا التراويح في رمضان المبارك
    تاتيني وساوس باني منافق وافهل ذلك رياء الناس
    فهي طيلة الوقت تاتيني وحتى اثناء الصلاة

    و الله الامر فوق التصور فهي تتكاثر علي اكثر يوما فيوم
    فهل يا ترى احاسب عليها خاصة واني صرااحة احدث نفسي بها احيانا
    ولكن اخاف ان تؤثر على ايماني
    واريد السبيل الامثل للتخلص منها
    والتغلب على الشيطان الرجيم و هل هذا حديث نفس ام وساوس من الشيطان الرجيم

    اتمنى ان تساعدوني وسدد الله خطاكم ووفقكم لما يحبه ويرضاه
    وجزاكم الله كل خير





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,536
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    عليك مُدافعة الوساوس ولا يَضرّك .
    ومُدافعته تكون بثلاث خطوات :
    1 - قول : آمنت بالله .
    2 - الانتهاءعن الوسواس ، ويترك ما يخطر بِباله ولا يلتفت إليه ولا يسترسل مع الوسواس.
    3 - الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم . قال تعالى : (وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)

    ومَن ابتُلِي بشيء من ذلك فليُكثر من قراءة القرآن ، ومِن ذِكْر الله عزّ وجلّ .
    قال ابن عباس رضي الله عنهما : الشيطان جَاثِم على قَلب ابن آدم فإذا سَهَا وغَفَل وَسْوَس ، وإذا ذَكَر الله خَنَس .

    وأما الخوف من النفاق ، فهو علامة إيمان .
    قال الإمام البخاري :بَاب خَوْفِ الْمُؤْمِنِ مِنْ أَنْ يَحْبَطَ عَمَلُهُ وَهُوَ لا يَشْعُرُ : وَيُذْكَرُ عَنْ الْحَسَنِ : مَا خَافَهُ إِلاّ مُؤْمِنٌ وَلا أَمِنَهُ إِلاّ مُنَافِق .

    وسبق :
    ما النصيحة لشخص عنده وساوس في العقيدة ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=40137

    تصيبني وساوس في العقيدة فهل لهذا أثر على ديني ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=79758

    تطلب شرْح أحاديث وردت فيها بعض ما يجده المسلم مِـن وسوسة
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=69737

    هل يُحاسب المسلم على خواطر نفسه عن العقيدة ؟

    حافظ قرآن يسأل عن تعاهد حِفظه ، وعن مدافعة الرياء ، وسبيل الإخلاص
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=8158

    كيف أتخلص من الرياء ؟
    ما هي علامات الإخلاص وعلامات الرياء والعياذ بالله ؟
    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •