النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    15 - 6 - 2012
    المشاركات
    2

    هل يجوز الحصول على المال عن طريق الإعلان والضغط على مواقع الإنترنت ؟

    السلام عليكم
    فضيلة الشيخ عندي مسألة أريد رأيك فيها
    مند حوالي نصف عام جاءتني فكرة و هي الحصول على المال من الأنترنت فدخلت على أحد المواقع التي عملها كالآتي
    يقوم من يريد نشر إشهار لموقعه أو لسلعته بالإتصال بهذا الموقع .
    ثم هذا الموقع يقوم بدمج تلك الإشهارات في مواقع وسيطة .
    تلك المواقع الوسيطة يقوم بتقديمها إلي بعد أن أكون قدمت له موقع آخر من إختياري .
    فأنا بدوري أنشر تلك المواقع الوسيطة يعني عند الضغط عليها تأتيك الإشهارات مع عداد في الأعلى من جهت اليمين عند إنتهاء العداد تضغط على skip فتتجه إلى الموقع الدي أنا إخترته .
    و مع كل ضغطة على الموقع الوسيط أحصل إنا على المال و تختلف الأسعار على حسب بلد صاحب الضغطة.
    وهدا مثال http://adfoc.us/472636333675 إن ضغطت عليه إنتظر العداد و إضغط على skip وستتجه إلى موقعك و سأحصل أنا على المال .
    ملاحظة لا يوجد في تلك الإشهارات شيء محرم.
    كل هدا على حسب علمي حلال.لكن المشكلة تكمن هنا
    فبعد جهد فكري دام أكثر من نصف عام و عدة محاولات باءت بالفشل بحثا عن طريقة تمكنني من الضغط على تلك المواقع الوسيطة من طرفي و أقوم بتغيير هويتي على شبكة الانترنت باستمرار و كأني عدة زوار من أمريكا يقومون بزيارة و مشاهدة تلك الإشهارات .
    فهل المال الذي أحصل عليه وراء ذلك حلال مع العلم أني تعبت كثيرا و أكثر و بفعل دلك الموقع يحصل عاى المال أيضا .
    إن كان حرام هل يجوز إعطاءه لعمي فقير و محتاج.
    و شكرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,225
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لا أدري

    لأني لم أتصوّر المسألة ، والرابط محجوب عندي .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •