بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله الذي ارجعك الى المنتدى يا شيخنا الكريم وارجو ان تكون بخير وعافية وسالما من كل سوء وحفظك الله دوما وجعلك في خدمة هذا الدين من خلال تبيين احكامه والاجابة على تساؤلاتنا الشرعية فجزاك الله عنا خير الجزاء واسعدك في الدنيا والاخرة

بعد اذنك يا شيخنا الفاضل اود معرفة جواب لتساؤلي الآتي:

نعلم بفضل الله تعالى ان الاشتراك والعمل في شركات تعتمد في بيع منتجاتها على التسويق الشبكي او الهرمي لا يجوز بحسب فتاوى متعددة في هذا الشأن، وسؤالي هو ما حكم شراء منتجات مباحة من مندوبة لشركة تتعامل بهذا النظام، فهل الشراء منها يعتبر تعاونا على الإثم والعدوان؟ حيث أنه اذا استمر الناس في شراء المنتجات فهذا تشجيع لمنخرطي تلك الشركات على الاستمرار فيها ؟ أم أننا نشتري ولا حرج في ذلك شرعا؟؟

بارك الله فيك وبلغك اعلى الدرجات