سبع أنواع للنوم
1. نوم الغافلين :
هم ينامون في مجلس فيه ذكر الله عز وجل وذكر رسوله الكريم.

2. نوم الاشقياء :
هم ينامون وقت الصلاة.

3. نوم الملعونين :
هم ينامون عند صلاة الصبح ، احدى الروايات " من فاتته ليالي الصبح 3 أيام حشر مع المنافقين"

4. نوم المعذبين :
هم ينامون بين الطلوعين يعني أذان الصبح وطلوع الشمس ، والمقصود ان الشخص سيعذب العذاب الفعلي لأن في هذا الوقت تتوزع الأرزاق والبركة يوميا على البشر وهو وقت استجابة الدعاء.

5. نوم الراحة :
الذي يريح الانسان وأي رؤيا يراها تكون حتما صادقة.

6. النوم المرخوص :
النوم بعد العشائين ،، أي لا بأس به.

7. نوم الحسرة :
النوم ليلة الجمعه ، ففي احيائها الخير الكثير لأنها الليلة التي ينظر بها الله الى عبده.

فهل هذا صحيح ؟



الجواب :
هذا غير صحيح ، وليس لهذا التقسيم أصل .
وصحيح أن مَن يَنام عن الصلاة عمدا ، يُعرِّض نفسه للعقوبة ، وهو آثِم بِفعله .
أما مَن ينام ولم يحصل منه تفريط ، ووضع المنبه ، أو وَكّل مَن يُوقِظه ، ثم لم يستيقظ ؛ فليس عليه إثم ، لقوله عليه الصلاة والسلام : ليس في النوم تفريط ، إنما التفريط على مَن لم يُصَلّ الصلاة حتى يجيء وقت الصلاة الأخرى . رواه البخاري ومسلم .
وكَرِه النبي صلى الله عليه وسلم النوم بين العشاءين ( بعد المغرب وقبل صلاة العشاء ) ، وتزول الكراهة إذا احتاج الإنسان إلى ذلك ، ولم يُفرِّط في صلاة العشاء .

وسبق :
هل توجَد أوقات نُهيَ عن النوم فيها ؟
http://almeshkat.com/vb/showthread.php?p=507043

وأما (نوم الحسرة :
النوم ليلة الجمعه ، ففي احيائها الخير الكثير لأنها الليلة التي ينظر بها الله الى عبده.)

فهذا قول باطل .
ولا يجوز تخصيص ليلة الجمعة بقيام ، وليس لها مزيد فضل

وتفصيل أكثر هنا
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=84760

والله تعالى أعلم .
المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد