السلام عليكم
يا شيخنا الفاضل حفظك الله ورعاك
عندي سؤال وهو/ ما حكم فتح محل لبيع الملابس الرياضية بشكل عام وهل يدخل في بعضها التحريم أم لا؟ أفتونا بالتفصيل في المحرم منها والمكروه وماذا تنصحونا به في ذلك وجزاكم الله خيراً والسلام عليكم



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا ، وحَفِظَك الله وَرَعَاك .

لا يخلو التكسّب منها مِن شيء من الحرام ، مثل : بيع ما يُبدي الفخذ ، والفخذ عورة ، والْحُكم للغالب ، وغالب مَن يلبسها يَلبسها ليلعب بها أمام الناس !
وبيع ما يشتمل على صور اللاعبين .
وبيع ملابس بها شعارات الكفار مِن صُلبان وأسماء لاعبين ، وغير ذلك .

وقد سُئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة هذا السؤال :
ما حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات خاصة بالكفار ، مثل الفنايل الرياضية التي عليها شعارات إيطاليا أو ألمانيا أو أمريكا ، أو التي مكتوب عليها أسماء بعض اللاعبين الكفار ؟
فأجابت اللجنة :
الملابس التي تحمل شعارات الكفار فيها تفصيل كما يلي :
1 - إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى ديانات الكفار كالصليب ، ونحوه ، ففي هذه الحالة لا يجوز استيراد هذه الملابس ولا بيعها ولا لبسها .
2 - إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى تعظيم أحد من الكفار بوضع صورته أو كتابة اسمه ونحو ذلك فهي أيضا حرام كما سبق .
3 - إذا كانت هذه الشعارات لا ترمز إلى عبادة ولا تعظيم شخص ، وإنما هي علامات تجارية مباحة ، وهي ما يسمى بالماركات فلا بأس بها .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد