صرخة عقل لرجل من أقصي المدينة 6 . بدأت أرتاب فيك ! أشيعي أنت ؟ لا والله وبالله بل ولم أري في حياتي شيعيا رغم عملي الذي جعلني أجوب البلاد ! أنا مصري عربي مسلم أحب الله ورسوله . وأحب أمتي وأعمل علي أن تنهض من كبوتها لتقود العالم من جديد نحو الله . طاش عقلي وأنا أري أعظم مراكز أوربا الإسلامية مفتوحا بحرية للمسلمين في قلب روما الإيطالية ! عاصمة المسيحية الكاثوليكية ! ومصر المتسامحة التي يعيش فيها اليهود والأقباط مع المسلمين لآلاف السنين تنتفض وترتعش إعلاميا ودعويا لمسجد مسلم شيعي أقيم فيها ! هذا إن كان قد حدث حقا ! جزيرة العرب عرين الإسلام ودار تمكينه بها ملايين المسلمين الشيعة في شرقها وغربها وشمالها وجنوبها ولهم مساجدهم المفتحة الأبواب لأكثر من ألف عام ! بل ومنهم الوزراء والسفراء وأعضاء المجالس النيابية المنتخبون ! وكانت مصر مقرا لخلافة الشيعة في غرب العالم الإسلامي ! لم يخرج الخلاف السني الشيعي خارج كتب بعض علماء الإسلام يوما إلا في بعض مناظراتهم أمام حكاما مترفين غالبا ! فمن أخرج لنا هذا الشيطان من بطون كتبنا ليدمر أولي بشريات وحدة الأمة التي طال شوق شعوبها لرؤيتها ؟ من يساعدني في وأد الفتنة ؟ أتكون أنت ؟