أكد فضيلة الأستاذ الدكتور راغب السرجاني -عضو الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح والمشرف العام على موقع قصة الإسلام- أن الترويج لمشروع النهضة في مدينة السويس يعد من السهولة بمكان؛ نظرًا لأن أهل السويس بلغوا ذروة سنام الإسلام، وهي الجهاد في سبيل الله، والتضحية بأرواحهم لرفعة الوطن على مدار سنوات طوال.
وشدَّد في كلمته بمؤتمر دعم مرسي بالسويس بعد ظهر الجمعة 11 مايو 2012م على أن مشروع د. مرسي هو المشروع الوحيد ذو الطابع الإسلامي، مضيفًا أن عبقرية مشروع النهضة هو تحويل القواعد القرآنية إلى واقع نعيشه، وإلى خير كثير نتذوقه، فنرى حقوق المرأة والطفل وحقوق الأقليات وحقوق المسلمين وغيرهم، وكل صغيرة وكبيرة وضعت في هذا المشروع.
وقال فضيلته: إن حامل المشروع هو القوي الأمين ذو الخلق الفريد، وآن الأوان أن يعلم الجميع خلق الإسلام السياسي النبيل، مؤكدًا أن د. محمد مرسي تاريخه السياسي والنضالي طويل، وفي صدام متكرر مع الحزب الوطني المنحل في سبيل نيل العزة والكرامة.
وأشار إلى أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أمرنا ألاّ ننتخب أو نولّي من يريد السلطة، ود. محمد مرسي الوحيد الذي لم يطلبها، وأنه دُفع دفعًا إلى الرئاسة.
كما أكد الدكتور راغب السرجاني على أن جماعة الإخوان مكثت عدة أشهر تحاول إقناع أحد شرفاء الوطن للترشح، ولكنهم رفضوا جميعًا، فما كان أمامهم سوى الترشح لإنقاذ مصر وعودتها للريادة.
ودعا جموع الشعب إلى العودة إلى منهج الله عز وجل واختيار د. محمد مرسي؛ لأنه سيطبّق شرع الله في السياسة والاقتصاد والعلوم والصحة والصناعة وكل المجالات، مؤكدًا أن سعادة مصر والأمة والعالم كله في نجاح مشروع النهضة.





د. راغب السرجاني: أهل السويس بلغوا ذروة سنام الإسلام