السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم هذا المقطع يا شيخنا أبا يعقوب
تصوير تقريبي خيالي للجنّة [بحسب نص الحديث القدسي]
bit.ly/zSZn3x
هذا الخيال بهالجمال
كيف الحقيقه ؟ اللهم ارزقنا الجنة



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أولاً : هذا الحديث مكذوب ، لا يجوز أن يُتناقل ، إلاّ على سبيل بيان حاله والتحذير منه .

ثانيا : لا يَجوز تصوير النعيم ولا العذاب الأخروي ؛ لأنه مما لا عهد للإنسان به
فما في الجنة مِن نعيم لا يخطر على قلب بشر ، فكيف يتم تصويره ؟
وليس بين فاكهة الجنة وفاكهة الدنيا إلاّ التشابه بالاسم ..

وقد قال ابن عباس رضي الله عنهما : مُتَشَابِهًا فِي الْأَلْوَانِ مُخْتَلِفًا فِي الطُّعُومِ .
وقال : لَيْسَ فِي الدُّنْيَا مِمَّا فِي الجنة شيء إلا الأسامي .

وفي حديث أنس رضي الله عنه في الإسراء والمعراج : قال عليه الصلاة والسلام : ثُمَّ ذَهَبَ بِي إِلَى السِّدْرَةِ الْمُنْتَهَى ، وَإِذَا وَرَقُهَا كَآذَانِ الْفِيَلَةِ ، وَإِذَا ثَمَرُهَا كَالْقِلالِ ، قَالَ : فَلَمَّا غَشِيَهَا مِنْ أَمْرِ اللَّهِ مَا غَشِيَ تَغَيَّرَتْ ، فَمَا أَحَدٌ مِنْ خَلْقِ اللَّهِ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَنْعَتَهَا مِنْ حُسْنِهَا . رواه مسلم .
وفي حديث مالك بن صعصعة رضي الله عنه : قال عليه الصلاة والسلام : ثم رُفِعت إلي سِدْرة المنتهى ، فإذا نَبقها مثل قلال هَجر ، وإذا ورقها مثل آذان الفيلة . قال : هذه سدرة المنتهى . رواه البخاري ومسلم .

فمن يستطيع تصوير أو تصوّر ما هو أعلى من ذلك ؟

وسبق :
ما حكم تصوير النعيم أو العذاب الأخروي
http://almeshkat.net/index.php?pg=fatawa&ref=534

هل أنت من عشاق القصور ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=25970

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد