النتائج 1 إلى 2 من 2

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13 - 3 - 2011
    المشاركات
    46

    إذا حكَم العاميُّ بالكُفر على أحد الناس فهل يعامله معاملة الكفار ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :-

    حياكم الله يا شيخنا وجزاكم خيرا بما تقدمون ,,

    سؤالي كالتالي :-

    اذا كان هناك شخص استحل العلمانية والحكم بغير ما انزل الله فقمت باسقاط وصف الكفر عليه لارتكابه هذا الناقض للاسلام

    فهل انزل على هذا الشخص الاحكام المتعلقة بالكفار من حيث
    الدعاء له وابتداء السلام ومودته وباقي الاحكام الخ..

    ام انه يشترط لاسقاط احكام الكفار عليه ان يسقط وصف الكفر عليه احد اهل العلم او الجهة المختصة بذلك ؟؟؟؟؟

    وان سقطت عليه الاحكام فكيف ينبغي التعامل معه في دخوله للمسجد والصلاة معنا ؟؟

    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    جواب فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم - وفقه الله -

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا
    وحياك الله .

    هذا ليس إلى آحاد الناس .
    وتنْزِيل الأحكام على الناس ليس بهذه السهولة ؛ لأنه يلزم إقامة الحجة وانْتفاء الموانِع .
    والإنسان يَملك الكلمة ما لم تخرج منه ، فإذا خَرَجَت مَلَكَتْه .
    قال الإمام الشافعي : إذا تَكَلَّمْتَ فيما لا يَعنيك مَلَكَتْك الكَلِمَة ، ولَم تَمْلِكها .
    والإنسان لا يَزال في فُسْحَة مِن أمْرِه ما لم يُكفِّر أحدا ، فإنه إذا كفَّر غيره فهو أمام أحد أمرين :
    إما أن يكون الشخص الآخر مُستَحِقا للوصف ، فيكون أهلا له .
    وإما أن لا يَكون مُستَحِقا للوصف ، فتَرِجع كلمته عليه .
    ولذلك قال عليه الصلاة والسلام : أيما امرئ قال لأخيه : يا كافر ؛ فقد باء بها أحدهما ، إن كان كما قال ، وإلا رجعت عليه . رواه البخاري ومسلم . وفي رواية لمسلم : إذا كفّر الرجل أخاه ، فقد باء بها أحدهما .
    وقال عليه الصلاة والسلام : مَنْ دَعَا رَجُلا بِالْكُفْرِ أَوْ قَالَ عَدُوَّ اللَّهِ وَلَيْسَ كَذَلِكَ إِلاَّ حَارَ عَلَيْهِ . رواه مسلم .

    كما أن الإنسان لن يُسأل يوم القيامة : لِمَ لَم تُكفِّر فلانا ؟ لكنه قد يُسأل إذا كفَّره .

    والأصل بَقَاء ما كان حتى تُقام عليه الحجة وتنتفي الموانع ويُصدِر فيه العلماء أو القضاء الْحُكم الذي يُناسِب قوله وفعله .

    والله تعالى أعلم .
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •