النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    460

    تزوجت رجلا ملتزما ولكن عائلته ليسوا كذلك وكثرت المشاكل بينها وبينهم وبين زوجها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لإحدى الأخوات تقول فيها :
    مشكلتي التي اعاني منها منذ سنوات هي انني تزوجت من شاب قيل لي انه متدين، ولكنني فوجئت بعد الزواج بأن اهله غير ملتزمين ويدعون انهم متحررون ولا يحبون الحجاب .
    زوجي هو الوحيد الملتزم في عائلته ،ولكنه واقع تحت سيطرة امه ذات الشخصية القوية في العائلة وهو ابنها الوحيد وله اخت واحدة كانت متزوجة وطلقت لكثرة تدخلات امها في حياتها .
    تريد والدة زوجي الأستئثار بابني الصغير وان يزورها كل يوم وتنزهه بنفسها دون ان اكون موجودة ولا تتاخر عن انتقاد كل ما اقوم به امام زوجي ،حتى انها طردتني من بيتها وشتمتني وزوجي يزور امه كل يوم ويستنفذ العمل والزيارات معظم وقته فلا يأتي الى البيت الا في العاشرة مساء للعشاء والنوم .
    اصبحت حياتي تعيسة اشعر بالوحدة والضيق لاسيما وان اهلي يعيشون في بلد اوروبي بعيد ولم ازرهم منذ سنوات ،ولايسمح لي زوجي بالسفر الى زيارتهم ولا يرافقني بالرغم من انه ميسور الحال ، ويطلب مني زيارة امه بالرغم من كل ماتفعله معي ،ويطلب مني الصبر ولا يبذل جهدا يذكر لتصحيح الوضع .
    لقد تزوجت من رجل ملتزم ليعينني على تربية ابنائي ويحفظ حقوق ويعاملني معاملة حسنة ولكنني مع الأسف لم احظ بشئ من ذلك .
    ارجو مساعدتي في حل مشكلتي
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
    وأسأل الله العظيم أن يصلح شانكم ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

    أخيّة . .
    لو سمحت لي أن أسألك . .
    هل بعد عشر سنوات اكتشفت أن ( أم زوجك ) متسلّطة . واكتشف أن أهلها ( غير متدينين ) ؟!
    أم أن هذا الأمر كان من بداية ارتباطك بوجك ؟!
    إذا كان الأمر طارئ بعد عشر سنوات فلربما هو تحوّل مرحلي ثم يعودون إلى ما كانوا عليه ببعض الجهد معهم . . .
    أمّأ كان هذاالأمر غير طارئ فالسؤال لك : ماذا فعلت تجاه ( هذه المشكلة ) لمحاولة التخفيف منا خلال عشر سنوات ؟!
    بعض المشكلات في حياتنا ( تضرب جذورها ) بسبب التهاون في العلاج المبكر . . .

    أخيّة . ..
    كون أن أهل زوجك ( فيهم تحرر ) فهذه ( مشكلتهم ) هم وليست هي مشكلتك .
    صحيح أنهم سيكونون ( عمّأت ) لأبنائك . . لكن يبقى أن المشكلة ينبغي أن يُنظر لها في إطارها وأن لا تحمّلأي نفسك مشاكل الآخرين .
    مثل هذه المشكلة يمكن أن تُحل بالمناصحة الهادئة بالقرب هم بإشعارهم بالحب والاهتمام ومصادقتهم لأجل التأثير عليهم ...
    والتديّن لا يعني فقط أن ينعزل المؤمن أو المؤمنة بسجادته أو بين حجابها . .
    بل التديّن هو العمل على نشر هذه القيم الصحيحة بالحكمة والكلمة الطيبة . .

    أخيّة ..
    تخطئ بعض الزوجات حين تجعل نفسها في ( كفّة ) و ( أم زوجها ) في كفّة أخرى ..
    هي بهذه الطريقة لن ( تكسب ) زوجها .. وفي نفس الوقت لن تكسب ( أم زوجها ) !
    وذلك لأنها تجعل زوجها ( حكما ) بينها وبين ( والدته ) . . . والزوجة الحكيمة العاقلة هي من تجعل موقف زوجها بينها وبين والدته موقف ( الحكيم ) لا موقف ( الحكم ) . . .
    ليس من مصلحة الوجة أن تكون ( ندّاً ) لوالدة زوجها . . .

    لذلك نصيحتي لك ...
    أن تعيني زوجك لى حسن البرّ بوالدته .
    أن تغيري نظرتك لوالدة وجك انظري إليها على أنها تحبك وأنها والدتك مهما كان طبعها .
    من الصعب أن تغيّري طبعها بعد هذه السنوات من عمرها .. لكن من السهل أن تغيري نظرتك وطبيعة تعاملك معها . . .
    أشعريها باهتمامك ...
    أشعريها بحبك ...
    اتصلي بها بين فترة واخرى .
    صارحيها بحبّك لها ..
    صارحيها بأنك تعتبرينها في مقام ( أمك )
    المقصود أن تحاولي كسب ( مودّتها ) بدل من أن تكسبي قضيّتك معها .
    لابد أن تتفهمي طبيعة التعامل مع كبار السن ..
    وأن تتفهمي أن كبار السن من الصعوبة بمكان تغيير طباعهم ومواقفهم . .
    اذن .. امتاص ( حرارة طبعهم ) وحسن التواصل مع كبير السن هما بابا كسب مودته .
    لا تكثري من الشكوى عند وجك من أهله .
    كثرة الشكوى تقلل حتى من رغبة زوجك في أن يكون لك حامياً أو حتى منصفا . لأنه مع كثرة التشكّى قد يظن بك التجنّي .
    بعض المشكلات في حياتنا .. الحل معها ليس في التخلّص منها بقدر ما يكون الحل في التأقلم معها بطريقة صحيحة .

    أكثري لنفسك من الدعاء مع كثرة الاستغفار ...
    والله يرعاك ؛؛؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •