النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    10 - 2 - 2012
    المشاركات
    33

    هل يجوز أخذ مبلغ شهري مِن الأعضاء حتى يستطيعوا المشاركة بالموقع ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    ارجو منكم الدعاء لي ولوالديه وللمسلمين ...

    سؤالي هو ...

    أحد المواقع يفكر على تفعيل خاصية الاشتراك الشهري في موقعه بحيث لن يستطيع اي عضو الدخول الى الموقع والمشاركة فيه الا بعد ان يدفع مبلغ وقدره دينار واحد او ما يعادلها قيمة حسب دولته وهذا المبلغ بمثابة رسم اشتراك شهري في الموقع .

    هذا المبلغ المقططع سيكون بمثابة مصاريف على الموقع كون رسوم تشغيل الموقع الشهرية لشركة الاستضافة هي ما يقارب ال 450 دولار وهذا المبلغ بحد ذاته مكلف ومرهق بحق صاحب الموقع .
    وسؤالي هنا هو
    ما قول اهل العلم في مثل هذه الاجراء

    بارك الله لكم وحفظكم
    لـيتْ العَـرب باقّـي معاهُـم ثَلاثـه
    زايّـد وَ فِـيصل وَ أحمّـر العِـين صّـدام
    مَـا كـانْ شّـفت الشَـام يرجّـي الإغاثَـه
    وَ لا انتّـظر فَـزعــة مخـالِـيق نيّــام


    لاتبكى يابغداد
    سياتى يوما قريب على الابواب
    ترفع رايات النصر وعوده الارض الى الابناء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,231
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وحفظك الله ورعاك .
    وغفر الله لك ولوالديك ولجميع المسلمين .

    أخشى أن يكون هذا مِن باب أكل أموال الناس بالباطِل ؛ لأنه قد يأتي مَن يدفع المبلغ ويُسجِّل ظانًّا أنه يجد فائدة ، فلا يجد شيئا ، فيكون أُخِذ ماله بِغير حقّ .

    وفي الحديث : : لا يَحِلّ مَال امرئ إلاَّ بِطِيب نَفْس منه . رواه الإمام أحمد وغيره ، وصححه الألباني في " الإرواء " .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •