النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    14 - 1 - 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    103

    هل يجوز للبائع أن يخفي هويته حتى لا يُخرِج نفسه مع أقاربه المُشترين ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    طيب الله خاطرك شيخنا وغفر لك ولوالديك وأسعدك في الدنيا والآخرة

    بعد إذنك أود الحصول على إجابة للسؤال التالي :

    إذا كان هناك أناس يوصون إنسانا بأن يشتري لهم أشياء تفيدهم بعد البحث عنها وعن استعمالاتها وفوائدها بفضل الله وهو يريد أن يتاجر في هذه الأشياء أي يشتريها ثم يبيعها سواء لهم او لأناس آخرين فهل يجوز له ألا يخبرهم أنه هو البائع بل يكتفي أن يقول لهم أن هناك إنسانا يبيع هذه الأشياء وهو يقصد نفسه لكن لا يصرح بذلك لأن المشترين هناك منهم من هو من أهله وعائلته ولا يريدهم ان يعرفوا بأنه يتاجر حتى لا يخجل في مسألة الثمن الى غير ذلك وهو ينوي أن بيعها لهم بثمن أقل مما توجد في محلاتها ؟؟؟

    جزاك الله خيرا على جهودك الطيبة يا شيخنا الطيب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,256
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بِمثل ما دعوت .

    يجوز له ألاَّ يخبرهم أنه هو البائع ، وأن يُورِّي بِغيره دُون كذِب صريح .

    وسبق :
    هل يجوز العمل كواسطة بين المصنَع والتاجِر مع أخْذ فرق السِّعر ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?p=500883

    كيف أطبق حديث استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان دون أن أقع في الكذب ؟
    http://almeshkat.com/vb/showthread.php?t=107729

    رأتني أمي أبكي فكذبت عليها في سبب بكائي . فهل آثَم ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=90446

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •