النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    12-03-2012
    المشاركات
    2

    جدتي أرضعت خاطبي والبعض يشكك في الرَّضاع فهل أصبح خالي من الرضاعة ؟

    السلام عليكم
    فضيلة الشيخ..ارجو أجابتي فقد أحترت كثيرا

    تقدم لخطبتي ولد خالتي...وتمت الموافقه..وحددنا الملكه بعد اسبوع

    لكن تفأجنا بجدتي(ام خالتي وامي)تقول بأنها ارضعت خطيبي
    القصه ياشيخ تعقدت وتعود بان خالتي اخ العنقود كانت متعلقه بجدتي كثيرا ولم تترك الرضاعه من صدرها حتى بعد ان فطمت وفي هذ الاثناء انجبت خالتي خطيبي فاخذته جدتي ورضعته مع خالتي اخر العنقودفكانت جدتي ترضعه كل صباح لايام كثيره
    المشكله هنا يقولون بان جدتي لم يكن بصدرها حليب وبنفس وقت انقطعت عنها الدوره الشهريه
    وجدتي تقول بان الدوره كانت معها...ومره اخرى تقول لا يعني هي كبرت الان ولاتتذكر شيئا وكل شوي تقول سالفه ...بخصوص الحليب بصدرها وانقطاع الدوره
    لكنهم مجمعين بانها رضعت خطيبي اياما كثير ومنهم من يقول بان كان بصدرها حليب ومنهم من يقول لا ومنهم من يقول احتمال يلقى حليب دامه رضع ايام كثير حتى ولو انقطعت الدوره
    فكل انصبح يفتي وخالتي ام خطيبي مصره على الزواج بولدها بحكم انه يجوز وتستعد لتجهيز حفل الزواج...وغيرها يقول لايجوز
    فكلن يفتي على حسب هواه
    وانا في حيره من امري فقد تلخبطت علي الامور
    واصبحت خااائفة من هذا الزواج كثيرا
    فارجو ان توضح لي الامر؟؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,080
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وأعانك الله

    لا يجوز إتمام هذا الزواج قبل الرجوع إلى أهل العلم وأخذ فتوى بذلك .
    ونصيحتي أن تذهبوا إلى دار الإفتاء بالرياض وتسألوا عن هذه الحالة .

    وبالله تعالى التوفيق .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •