السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
بارك الله فيكم واثابكم الجنه بلا حساب ولا عذاب ..

هناك من الوساوس ما تجعل العبد يتوجه الى أفكار تضر بثوابته وعقيدته .. كأن يتساءل الشخص : كل من تبع دين كان مقتنعا به ومتأكد أنه على صواب .. ونحن كمسلمين نرى أن ديننا هو الحق وغيرنا على باطل ... من الصحيح منا ومن الخاطيء .... أو أن يقول أحدهم ... : نحن المسلمين أحب الى الله من غيرنا فلماذا لا ينصرنا ويقوينا ... أو يقول : الله الذي خلقنا .....فمن خلق..... الخ .. والله لا أستطيع أكمال هذه الجمله لأن فيها من التجاوز ما الله به عليم ..
وأتوقع أن الأمثله واضحه ..:: أو أن يشك في نبوة رسول الله ... وقس عليها بقية الشكوك ..
السؤال ... قد يكون من تأتيه تلك التفاكير من أشد الناس ألتزاما .. لذلك مع تكرار تلك الافكار قد يصيبه الخوف الشديد على عقيدته ... كما أنها تأتي عامة الناس أجمالا ..
هل لها علاج .. ونود منك الشرح عنها وعن أحوالها المتعدده وأذا كان الداء والدواء قد ورد مثله في سنة رسول الله فنرجوا أيضاحه ..
ودمتم بثبات على الحق دوما ..