الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الفَتَاوى الشَّرْعِيَّـةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 8ربيع الثاني1433هـ, 01:19 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
السكينة
مشكاتي جديد السكينة غير متواجد حالياً
49
13-05-2009
ما حكم الدم الذي تراه الحامِل في الشهر الأول من الحمل ؟
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم من نزل منها نزيف في الشهر الأول من حملها ثم تناقص إلى كدرة ولم تسقط حملها هل يلزمها الصلاة وماذا عن الصلوات التي تركتها لمدة اسبوع هل عليها القضاء لأنها لم تصليها ظنا منها أنها غير طاهرة .

بارك الله في علمكم وجزاكم خيرا


التوقيع
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 8ربيع الثاني1433هـ, 10:23 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
عبد الرحمن السحيم
أنا الفقير إلى رب البريات عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً
16,288
31-03-2002
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك .

ما يَكون مع الحامل إنما هو نَزيف ، وليس حيضا .
والراجح أن الحامل لا تحيض .
وقد اخْتُلِف في هذه المسألة ، والراجح أنها لا تحيض ، لقوله صلى الله عليه وسلم لِعُمر رضي الله عنه حينما طلّق عبد الله بن عمر زوجته : مُرْهُ فَلْيُرَاجِعْهَا ثُمَّ لْيُطَلِّقْهَا طَاهِرًا أَوْ حَامِلاً . رواه البخاري ومسلم ، واللفظ لمسلم .
قال ابن قدامة في " المغني " : الْحَيْضُ : دَمٌ يُرْخِيهِ الرَّحِمُ إذَا بَلَغْت الْمَرْأَةُ ، ثُمَّ يَعْتَادُهَا فِي أَوْقَاتٍ مَعْلُومَةٍ ؛ لِحِكْمَةِ تَرْبِيَةِ الْوَلَدِ ، فَإِذَا حَمَلَتْ انْصَرَفَ ذَلِكَ الدَّمُ بِإِذْنِ اللَّهِ إلَى تَغْذِيَتِهِ ؛ وَلِذَلِكَ لا تَحِيضُ الْحَامِلُ ، فَإِذَا وَضَعْت الْوَلَدَ قَلَبَهُ اللَّهُ تَعَالَى بِحِكْمَتِهِ لَبَنًا يَتَغَذَّى بِهِ الطِّفْلُ ؛ وَلِذَلِكَ قَلَّمَا تَحِيضُ الْمُرْضِعُ ، فَإِذَا خَلَتْ الْمَرْأَةُ مِنْ حَمْلٍ وَرَضَاعٍ .
بَقِيَ ذَلِكَ الدَّمُ لا مَصْرِفَ لَهُ ، فَيَسْتَقِرُّ فِي مَكَان ، ثُمَّ يَخْرُجُ فِي الْغَالِبِ فِي كُلِّ شَهْرٍ سِتَّةَ أَيَّامٍ أَوْ سَبْعَةً ، وَقَدْ يَزِيدُ عَلَى ذَلِكَ ، وَيَقِلُّ ، وَيَطُولُ شَهْرُ الْمَرْأَةِ وَيَقْصُرُ ، عَلَى حَسَبِ مَا رَكَّبَهُ اللَّهُ تَعَالَى فِي الطِّبَاعِ ؛ وَسُمِّيَ حَيْضًا مِنْ قَوْلِهِمْ : حَاضَ السَّيْلُ . اهـ

وقال ابن القيم في " حيض الْحَامِل " : اُسْتُنْبِطَ مِنْ قَوْلِهِ : " لا تُوطَأُ حَامِلٌ حَتَى تَضَعَ ، وَلا حَائِلٌ حَتّى تُسْتَبْرَأَ بِحَيْضَةِ " أَنّ الْحَامِلَ لا تَحِيضُ ، وَأَنّ مَا تَرَاهُ مِنْ الدّمِ يَكُونُ دَمَ فَسَادٍ بِمَنْزِلَةِ الاسْتِحَاضَةِ تَصُومُ وَتُصَلّي وَتَطُوفُ بِالْبَيْتِ وَتَقْرَأُ الْقُرْآنَ ، وَهَذِهِ مَسْأَلَةٌ اخْتَلَفَ فِيهَا الْفُقَهَاءُ ؛ فَذَهَبَ عَطَاءٌ وَالْحَسَنُ وَعِكْرِمَةُ وَمَكْحُولٌ وَجَابِرُ بْنُ زَيْدٍ وَمُحَمّدُ بْنُ الْمُنْكَدِرِ وَالشّعْبِيّ وَالنّخَعِيّ وَالْحَكَمُ وَحَمّادٌ وَالزّهْرِيّ وَأَبُو حَنِيفَةَ وَأَصْحَابُهُ وَالأَوْزَاعِيّ وَأَبُو عُبَيْدٍ وَأَبُو ثَوْرٍ وَابْنُ الْمُنْذِرِ وَالإِمَامُ أَحْمَدُ فِي الْمَشْهُورِ مِنْ مَذْهَبِهِ وَالشّافِعِيّ فِي أَحَدِ قَوْلَيْهِ إلَى أَنّهُ لَيْسَ دَمَ حَيْضٍ . وَقَالَ قتادة وَرَبِيعَةُ وَمَالِكٌ وَاللّيْثُ بْنُ سَعْدٍ وَعَبْدُ الرّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيّ وَإِسْحَاقُ بْنُ رَاهْوَيْهِ : إنّهُ دَمُ حَيْضٍ . اهـ .

وسُئلت علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة : أتحيض الحامل ؟
فأجابت اللجنة : اختلف الفقهاء في الحامل : هل تحيض وهي حامل أو لا ؟
والصحيح مِن القولين أنها لا تحيض أيام حَمْلِها ، وذلك أن الله سبحانه جَعَل مِن أنواع عِدّة المطلقة أن تحيض ثلاث حِيض ليتبين بذلك براءة رَحمها مِن الحمل . اهـ .

وقال شيخنا الشيخ ابن جبرين رحمه الله في " شرح أخصر المختصرات " : قوله : (لا حيض مع حمل) لا تحيض الحامل ؛ لأن الدم ينصرف غذاءً للجنين ، فيتغذى به الحمل ما دام في بطن أمه عن طريق سُرّته ، فهذا الدم الذي هو دم الحيض إذا عَلِقَت المرأة بالحمل تَوقَّف خُروجه ، وانصرف غذاءً للجنين ، فإذا وَلَدت خرج الدم المتبقي الزائد عن غذاء الجنين ، وسُمي دم نفاس ، والدم الزائد يحتبس في الرحم ، فإذا انقطع دم النفاس توقف الدم ، وإذا كانت ترضع ينقلب لَبَنًا ؛ ولهذا فإن المرضِع لا تحيض إلاّ قليلاً ، فبعض النساء تكون بُنيتها قوية ، ويكون جسدها وبدنها قويا، وخلقتها قوية كبيرة ، ودمها كثير ، فتحيض ولو كانت تُرْضِع ، والغالب أنها إذا كانت تُرْضِع مِن صَدرها طفلها أنها لا تحيض ، بل ينقلب الحيض الذي هو هذا الدم لبنا يتغذّى به الولد ، فإذا لم تكن حاملاً ولا مُرْضِعا فإن هذا الدم يجتمع في الرحم ، ولا يكون له مصرف فيخرج في أوقات معينة ، فإذا اجتمع في الرحم إلى حدّ محدد خَرَج بعد ذلك في أيام متتابعة . اهـ .
ومِن الأطباء من يقول : إن الحامل لا تحيض .
قال الدكتور محمد خليل حسين : إن المرأة لا تحيض وهي حامل ؛ لأن أول علامات الحمل هو انقطاع الطمث ، أي : الحيض . اهـ .
ولِمعرفة بدء الحمل ، ومعرفة قُرب موعد الولادة ، فإن الأطباء يسألون المرأة : متى كانت انقطاع دم الحيض عنها ؟

وأما ما تركته الحامل من الصلوات ، فيجب عليها أن تقضيها ؛ لأن الدم الذي نَزَل معها أثناء الحمل ليس دَم حيض ، وإنما هو نَزيف ، وإذا كان مُستمرا ، فتتوضأ لكل صلاة .

والله تعالى أعلم .


التوقيع
هل مِن كلمة لِمَـن يَـقدح في العلماء ؟
http://almeshkat.net/index.php?pg=qa&cat=1&ref=1568

هل يجوز الدعاء على من يقدح في علمائنا ويذمهم ؟
وهل يُنكّر عليهم أم تُهجَر مجالسهم ؟

http://almeshkat.com/vb/showthread.php?t=101649
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما تأثير الدم البني الذي يأتي بعد انقطاع الدم على طهارة المرأة وصيامها ؟ فجـ ـر فَتَاوَى الطَّهَارَة 1 10رمضان1431هـ 12:45 صباحاً
ما تأثير الدم البني الذي يأتي بعد انقطاع الدم على طهارة المرأة وصيامها ؟ فجـ ـر مِشْكَاةُ الفَتَاوى الشَّرْعِيَّـةِ 1 10رمضان1431هـ 12:45 صباحاً
هل يجوز إسقاط الجنين وهو في الشهر الأوّل بسبب متاعِب الأم مع الحمل ؟ أم صهيب الغريبة مِشْكَاةُ الفَتَاوى الشَّرْعِيَّـةِ 1 28جمادى الثانية1431هـ 05:26 مساء
هل يجوز إسقاط الجنين وهو في الشهر الأوّل بسبب متاعِب الأم مع الحمل ؟ أم صهيب الغريبة قِسمُ الفَتَاوَى العَامَّة 1 28جمادى الثانية1431هـ 05:26 مساء
احذر عدوك الذي يراك هو وقبيله من حيث لا تراه ......... حبيبة الجنة مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ 5 5رجب1430هـ 11:22 مساء




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا