النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    24 - 8 - 2011
    المشاركات
    4

    ما صحة موضوع فضل سورة الملك ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ماصحة هذا الموضوع جزاكم الله خيراً

    فضل سورة الملك

    ماتت إمرأه صالحـهـ فكانوا كلما زاروا
    قبرها وجدوا رآئحة تراب القبـر( وردا)
    فقال زوجها أنها كانت لاتترك قرآءة سورةالملك قبل نومهـا ..

    _سقط شيخ كبيرفي البحر وهو لايعرف السباحه فأنجاه الله فقال:
    والله إني لم أترك قرآءة سورة الملك يوما فأنجاني الله تعالى..
    ((إقرأوا ســـورةالملـكـ فإنها المنجيــهـ))
    سميت بالمنجية . .
    لأنها تنجي قارئها من عذاب القبر_

    يقول صلى الله عليه و آله وسلم.
    (بلغوا عني ولو آيه)

    شكراً جزيلاً لكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,247
    الجواب :

    وجزاك الله خيرا .

    تلك قصص تُرْوَى ، ولا أعلم عن صِحّتها شيئا ، والفضائل لا تَثْبُت بالقصص ولا بالأحلام ، ولا بالقياس ، وإنما تثبُت بالنصوص الصحيحة .
    قال ابن عبد البر : الفضائل لا مَدْخَل فيها للقياس والنظر ، وإنما يُقال فيها بما صَحّ التوقيف به . اهـ .

    وسبق :
    سؤال عن صِحة فضائل سورة الملك
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=85855

    هل قراءة سورة الملك تنجي من عذاب القبر ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=85853

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •