النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    14 - 1 - 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    103

    ما حكم تناول طعام إذا جُهِل مصدر أحد مكوناته ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    طبت وطاب ممشاك شيخنا الكريم وتبوأت من الجنة منزلا

    أود بعد إذنك شيخنا بارك الله فيك ان أستفسر عن الأمر التالي :

    إذا كانت هناك مثلا علبة من الشوكولاطة تحتوي على مادة الليسيتين وليس مكتوب على ظهر العلبة مصدرها ( لأنه في الغالب يكتب ليسيتين الصوجا) لكن مكتوب على ظهر العلبة فقط ليسيتين وطبعا مجهول مصدرها لان هذه المادة يمكن استخراجها من اصل نباتي او حيواني خصوصا انها شكولاطة مصنوعة في فرنسا وقد يستخرجونها من اصل حيواني كالخنزير مثلا او بقر غير مذكى بطريقة شرعية ومعروف ان مادة الليسيتين غالبا ما تستخرج من الصوجا او من صفار البيض ويتم الاشارة الى ذلك ( ليسيتين الصوجا) على ظهر العلبة لكن في العلبة السالفة الذكر مجهول مصدر تلك المادة

    فهل يقبل الانسان على تناولها رغم جهله لمصدرها او يتورع عن ذلك خشية ان تكون مستخرجة من شيء حرام وهل اذا تورع عن اكلها يدخل ذلك في التكلف والتنطع ام انه يدخل في اطار دع ما يريبك الى ما لا يريبك؟؟

    حفظك الله شيخنا وزادك علما وفهما

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,247
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    لا تخلو مِن :
    إما أن يكون مُجرّد شك ، فلا يُلتفت إليه .
    وإما أن يَغْلِب على الظن في مثلها أنه دَخل في صناعتها مواد مُحرّمة . فالْوَرَع تَرْكها .
    وإما أن يتيقّن الإنسان أنه دَخل في صناعتها مواد مُحرّمة . فالواجب تَرْكها .

    ولا يُعدّ مِن التنطّع والتكلّف مَن تَرَك شيئا مما يَشُكّ فيه تَوَرُّعا .
    فقد كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه لا يأكل شيئا حتى يَسأل عن مَصْدَرِه .
    قالت عائشة رضي الله عنها : كان لأبي بكر غلام يُخْرِج له الْخَرَاج ، وكان أبو بكر يأكل مِن خَراجِه ، فجاء يومًا بشيء ، فأكَل منه أبو بكر ، فقال له الغلام : تدري ما هذا ؟ فقال أبو بكر : وما هو ؟ قال : كنت تكهّنت لإنسان في الجاهلية وما أحسن الكهانة إلاَّ أني خدعته ، فلقيني فأعطاني بذلك فهذا الذي أكلت منه ، فأدخل أبو بكر يده فَقَاء كلّ شيء في بَطنه . رواه البخاري .
    وفي رواية : كان لأبي بكر غلام فكان يجيء بِكَسْبِه فلا يأكل منه حتى يَسأله ، فأتاه ليلة بِكَسْبِه فأكل منه ولم يَسأله ثم سَأله .

    قال أَحْمَد بن مُحَمَّد التُّسْتَرِيّ :
    ذَكَرُوا أَنَّ أَحْمَدَ بنَ حَنْبَلٍ أَتَى عَلَيْهِ ثَلاَثَةُ أَيَّامٍ مَا طَعِمَ فِيْهَا ، فَبَعَثَ إِلَى صَدِيْقٍ لَهُ ، فَاقتَرضَ مِنْهُ دَقِيْقا ، فَجَهَّزوهُ بِسُرعَةٍ ، فَقَالَ : كَيْفَ ذَا ؟
    قَالُوا : تَنُّورُ صَالِحٍ مُسْجَرٌ ، فَخَبَرْنَا فِيْهِ .
    فَقَالَ : ارفَعُوا .
    وَأَمَرَ بِسَدِّ بَابٍ بَينَهُ وَبَيْنَ صَالِحٍ .
    قال الإمام الذهبي : قُلْتُ : لِكَوْنِهِ أَخَذَ جَائِزَةَ المُتَوَكِّلِ . اهـ .

    فالإمام أحمد رحمه الله لم يأكل مِن طَعام طُبِخ في تنّور ابنه صالح الذي كان يأخذ المال من السلطان تَوَرُّعًا .

    وسبق :
    فتوى في أكل اللحوم في دولة النرويج
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=76188

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •