بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيك شيخنا وفي علمك وجزاك خيرا على جهودك الطيبة

أود أن أسأل بعد إذنك عن مشروعية هذا الفعل أثناء فترة الحيض أكرمك الله

فمثلا إذا كانت هناك فتاة تقوم وتصلي في الثلث الأخير من الليل بفضل من الله لكنها في فترة الدورة الشهرية حيث أنها لا تستطيع الصلاة تقوم بما يلي :

تقوم كعادتها ولكن بدلا من الصلاة تسبح الله تعالى بهذه الصيغة " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم" لأنها أحب الكلام إلى الله تعالى أي أربع كلمات الأولى ولا حول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة كما أخبرنا رسولنا صلى الله عليه وسلم .

تذكر الله بهذه الصيغة مدة تقارب ال 20 دقيقة مثلا أو تزيد بقليل ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم مدة تقارب ال 10 دقائق ثم ما تبقى من وقت وهو يناهز ال 10 دقائق أو أكثر أو أقل بقليل قبل آذان الفجر تقوم بالإستغفار الى أن تسمع الآذان طمعا في أن تكون من " المستغفرين بالأسحار"

طبعا هي تعلم أنه لم يرد نص بهذا الفعل وبهذه التقسيمة لكنه اجتهاد منها في أوقات الدورة في الثلت الآخر من الليل حتى يتسنى لها الجمع بين ذكر الله تعالى وتسبيحه والصلاة على نبيه صلى الله عليه وسلم والاستغفار وتقوم بذلك كل ليلة في أيام حيضتها الى ان تطهر

فما حكم فعلها هذا ؟ هل هو من البدع أم أنه يندرج تحت أصل من الأصول الشرعية ؟؟؟
وان كان الحكم بعدم جواز فعلها هذا فبماذا تنصحونها بالقيام به في الثلث الآخر من الليل أيام عادتها الشهرية أعزك الله ؟؟

أسعدك الله شيخنا الكريم في الدنيا والآخرة