النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    02-09-2010
    المشاركات
    4

    Unhappy زوجي يصلي في البيت ويملك صور إباحية فماذ أفعل ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    زوجي إنسان هادئ جدا وخلوووق في معاملته

    اللا أنه يصلي في البيت ولايصلي في المسجد نصحتة عدة مرات بلاجدوى
    لانه يرى ابيه واخية الاكبر يصلون في البيت
    علماً ان المسجد قريب جدا من البيت

    وعندما ابحث في جوالة اجد ارقام هواتف لفتيات وصور خليعة عارية استحي ان أراها
    كنت سأمسح الصور والارقام بنفسي لكن قلت من الأفضل ان أصارحة واطلب منه هو الحذف
    حتى يعلم انه على خطاء

    والى الان لم اكلمة بالموضوع
    كأني لم أرى شيء لأني لا أعلم كيف اطلب منه حذف هذه الصور والارقام

    أريد طريقة لترغيبة للصلاة في المسجد..!!

    وطريقة لفتح موضوع الارقام والصورومنقاشتة في ذلك ...؟؟

    ملاحضة :
    عمري 20
    وعمرزوجــــي 29

    ولم يمر على زواجنا سوى شهرين فقط

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    02-09-2010
    المشاركات
    4
    ارجوا الرد

    جزاكم الله خير ووفقكم لخدمة دينة

    لااحد عندي استشيرة سواكم ...فحياتي معة لاتطااااااااااااااااق

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    23-05-2002
    المشاركات
    5,463

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يصلح لك زوجك ، ويصرف عنكم السوء والفحشاء . .

    أخيّة . .
    ما دمت في بداية حياتك الزوجيّة فإن من المهم أن تدركي أن ( الزوج ) ولا بأي حال لن يكون ( كائناً ملائكيّاً ) . .
    بمعنى هيّئي نفسك على أن تتعاملي مع الواقع لا على ما تتوقعينه أو تأملينه من زوجك ..
    لأننا وبكل بساطة نتعامل في الحياة الدنيا مع ( نفس بشريّة ) في نظام مفتوح .. يعني هناك مغريات وهوى وشيطان ورغبات وهكذا . .
    هذا الكلام لا يعني أن نُحبط أو نستسلم للواقع . . بقدر ما يعني أن نحرص دائماً على التهيئة النفسية والمعرفيّة بشكل ( تحديث ) دائم للتعامل مع الحياة والواقع بطريقة صحيحة ..

    أخيّة . .
    أمّأ الصلاة . . فإن الأهم هو ( أن يصلي ) . . ومهم جداً أن تكون ( صلاته في المسجد ) بما أنه ( رجل ) . .
    ومن أهم ( مهمّات ) المسلم والمسلمة .. أن يحبّب الناس للدين ويحبّب الدين للناس ..
    لذلك وحتى تحبّبي زوجك للصلاة .. لابد وان تكوني متفائلة .. وإن مما يدفع فيك روح التفاؤل هو ( حسن ظنك بالله ) أولاً .. ثم استشعارك أنك تقومين بعمل ( صالح ) يحبه الله ... وهو ( تحبيب الصلاة ) لزوجك ..
    حسن الظن بالله .. مع الاحتساب .. هذا الايمان وهذا الشعور بالتأكيد سيمنحك روحاً متفائلة . .
    - احرصي أن تنبّهي زوجك عند كل صلاة بدخول وقت الصلاة لكن بطريقة جذّابة لطيفة هادئة .. ( الله يناديك ) ( حان الموعد للقاء الله ) ( قومي ربي يدخلك الجنة ) ( حبيبي امأ حياتك بالنور فالصلاة نور ) .. وهكذا بعبارات لطيفة وبطريقتك كأنثى و ( زوجة ) تجتذبين بها زوجك وتحببين له الصلاة .

    - اقتني بعض المنشورات والمطويات وحتى الأشرطة التي تتكلم حول الصلاة وعظمة الله ، وبعض الأشرطة الوعظية .. أنصحك بمسموعات للشيخ ( خالد الراشد ) و الشيخ ( محمد العريفي ) وهناك شريط بعنوان ( لماذا لا تصلي ) للشيخ محمد حسين يعقوب !

    - اذا كان زوجك يستخدم الانتر نت وله ايميل راسليه على ايميله ببعض المقاطع المؤثرة ، والمواضيع المفيدة .. استفيدي من المواقع التي تعتني بالتربية الأسرية وثقافة العلاقات بين الزوجين والتي تصحّح بعض المفاهيم في حياة الزوجين . .

    - لو استطعت أن تنسّقي مع بعض إخوانك في احتواءه خاصّة في بعض أوقات الصلوات .. يمرّون عليه على البيت .. أو يكلّمون إمام مسجد الحي عندكم ليكون له دور في احتواء زوجك وجذبه إلى المسجد ..

    - لا تيأسي أو تتعجّلي النتائج .. فإن الله قال : " وامر أهلك بالصلاة واصطبر عليها " لاحظي يقول ( واصطبر ) والاصطبار معنى زائد عن ( الصبر ) .. فاصطبري على أن تؤدّي أنت الصلاة في وقتها وفي نفس الوقت تصابري نفسك على عدم اليأس من تذكير زوجك بالصلاة بكلمات لطيفة ..

    بالنسبة لما وجدتيه في جهازه من صور إباحيّة . .
    فنصيحتي لك .. أن لا تمنحي نفسك أي فرصة لتكشفي ما هو ( مستور ) في حياة زوجك ..
    كل إنسان ( ما دام أنه بشر ) فعنده ما يستحي أن يظهره ويستخفي به . .
    ومثل هذه الأمور كلما بقيت في حدود ( المستور ) كلما كان ذلك عاملاً مهمّاً في حصول التغيير والتحسّن مع قيامنا ببعض الأمور والأسباب . .
    لذلك .. لا تفتشي في أغراض زوجك وأشيائه الخاصّة .. حتى لا تفقدي الثقة في زوجك وفي نفس الوقت حتى لا يصيبك الاحباط أو يزيد في نفسك الشعور بالألم فيجعلك لا ترين حياتك إلاّ من خلال هذا ( الثقب ) . .

    احرصي على أن تحسني التهيّؤ لزوجك ومحاولة اجتذابه لك عاطفيا وغريزيّاً ..
    اهتمي بمراسلته ببعض المقاطع المؤثرة .
    استشيري زوجو اعرضي عليه مشكلة على أنها لصديقة ما .. أو انك قرأت مشكلة ما في الانتر نت لزوجة اكتشفت أن زوجها يشاهد مثل هذه المناظر ..
    اسأليه ماذا لو أنه قرأ مثل هذه المشكلة لكن لزوج وليس لزوجة .. يعني زوج اكتشف أن زوجته تشاهد مثل هذه المناظر .. ماذا سيكون موقفه !!
    علّقي على الحدث بالتأكيد على أهمية مراقبة الله ، وأن الانسان مهما ساتخفى لكنه أين يختفي من نظر الله ..!
    وهكذا تؤكّدي على معنى المراقبة وكانه تعليق منك على مشكلة قرأتيها أو وقعت لصديقة ..

    أخيّة . .
    من المهم ان تعلمي أن بعض الأزواج ( مبتلون ) بمثل هذه ( القاذورات ) وفي إحساسهم وشعورهم يشعرون بتأنيب الضمير لكنهم يضعفون .. وحين يُصارحون أو يواجهون بمثل هذا الخطأ لربما صارت عندهم ردّة فعل عكسية ويتحول الامر إلى عناد كونه خرج من إطار ( السريّة ) . .

    أكثري له من الدعاء . .
    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •