بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنت على وشك مغادرة المدرسة عندما استوقفتني امرأة
يبدو الخوف والقلق على وجهها ومسحة من الحزن على ابنتها

قالت وهي تحدثني

انها ابنتي،

منذ عام وهي ترى امرأة سوداء اللون تسير خلفها في طريق عودتها الى البيت من المدرسة
وكذلك عند ذهابها اليها تراها تقف على باب المدرسة في انتظارها
وعندما اسأل زميلاتها اللواتي يرافقنها ان كانوا يرونها ايضا يجيبون بالنفي

وتبقى ابنتها في حالة شرود خلال الحصص تفكر في هذه المرأة ولا تستطيع التركيز ابدا

نظرت الى الفتاة فرأبت الشرود على وجهها

فاحترت في امري كيف يمكن مساعدتها