النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 7 - 2005
    المشاركات
    9

    خلطات الشعر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هناك خلطات لعلاج تساقط الشعر يدخل فيها بعض الفواكه والبيض والثوم والزيت والحناء والعسل فهل يجوز استخدامها وما حكم غسلها في الحمام أكرمكم الله .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لا بأس باستخدام مثل هذه الخلطات في دورات المياه .
    والذي يظهر أن المحذور استعمال الأطعمة التي هي في أصلها أطعمة ، فالفواكه – مثلاً – لا يجوز استعمالها ولا غسلها في دورات المياه ، ويُكره استعمالها في البشرة لأنه خلاف شُكر النّعم .

    وفي الحديث : أنه عليه الصلاة والسلام قال للمرأة : أَصلحِي من نفسك ، ثم خُذِي إناءً مَن ماء فاطَرَحَي فيه ملحا ، ثم اغسلي ما أصاب الحقيبةَ منَ الَدم ، ثم عُودي لِمَركَبِك . رواه الإمام أحمد وأبو داود ، وفيه ضَعف .
    قال الخطابي : فيه من الفقه : أنه استعمل الملح في غسل الثياب وتنقيته مِن الدم ، والملح مطعوم ؛ فعلى هذا يجوز غسل الثياب بالعَسل إذا كان ثوبا مِن إبريسم يُفسده الصابون ، وبالخل إذا أصابه الْحِبْر ونحوه ، ويجوز على هذا التدلك بالنخالة وغَسل الأيدي بدقيق الباقلاء والبطيخ ونحو ذلك من الأشياء التي لها قوة الجلاء .
    وحدثونا عن يونس بن عبد الأعلى قال : دَخَلْتُ الحمّام بمصر فرأيت الشافعي يتدَلّك بالنخالة . اهـ .


    وقال ابن قدامة : قيل لأبي عبد الله [الإمام أحمد] : ما تقول في غسل اليد بالنخالة ؟ فقال : لا بأس به ، نحن نفعله . اهـ .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222

    ما حُكم استعمال بعض الخلطات والأطعمة في التجميل ؟

    .

    السؤال :
    قرأت عن بعض الخلطات مثل ( القهوة المطحونة مع الخل ) يدلكون الأجساد حتى تزيل منها بعض الشحوم وتُرْجِع الجسم لطبيعته وبالأخص ( بعد الولادة ) وهذه الخلطات تُدْخَل إلى الحمام ( أعزكم الله) ويُدْهَن بها الجسم وقت الإستحمام .. ومن ثم يُزال بواسطة الاستحمام .
    هل مثل هذه الخلطات ... (وهي من الطعام) يجوز إدخالها إلى الحمام ( أعزكم الله ) ؟؟


    الجواب :

    لا بأس باستخدام مثل هذه الخلطات في دورات المياه ، لأنها ليست من الأطعمة الضرورية للناس ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى ليست من المأكولات ، وإنما هي تُعتبر مُحسنات ، والقهوة في أصلها نبات لا يُستخدم للشرب ، وإنما استُخدِم بعد كشراب بعد مُعالجته بتحميص وطحن .

    والمحذور في استعمال الأطعمة التي هي في أصلها أطعمة ، مثل الفواكـه والخضروات ومُشتقّات الألبان ( كالزبادي ونحوه ) هذه لا يجوز استعمالها في دورات المياه ، ويُكره استعمالها في البشرة لأنه خلاف شُكر النّعم .

    بل رأيت في بعض الوصفات امتهان للنِّعمة ، وهذا لا شك أنه من كُفران الـنِّعَم لا مِن شُكرِها .
    وفي بعض تلك الوصفات توضَع الأطعمة في اسفل القدمين مما يُؤدِّي إلى امتهانها ، وهو من كُفران النِّـعمة ، وهذا الفِعل مًحرَّم لا يَجوز .


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    هل يجوز استخدام البيض وبعض الأطعمة كخلطات للجسم والشعر ؟


    ما حكم استخدام صفار البيض أو المايونيز وكل ما يؤكل لخلطات الشعر، هل يجوز ذلك وهل فيه امتهان للأكل ؟ وان كان ذلك جائزا هل يجوز أن يغسل الشعر منها في دورة المياه أعزكم الله ؟



    الجواب :
    الخلطات على نوعين : نَوع مِن مُشتقّات ونكَهات أطعمة ، أو مِن أشياء ليست في الأصل أطعمة ، كالقهوة ونحوها. ونَوع مِن الفواكه والمأكولات ، كالزبادي والخيار ونحوها .

    فالنوع الأول يجوز استعماله في دورات المياه ، لأنها ليست من الأطعمة الضرورية للناس ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى ليست من المأكولات ، وإنما هي تُعتبر مُحسنات ، والقهوة في أصلها نبات لا يُستخدم للشُّرْب ، وإنما استُخدِم بعد كَشَرَاب بعد مُعالجته بتحميص وطَحن .

    والمحذور في استعمال الأطعمة التي هي في أصلها أطعمة ، مثل الفواكه والخضروات ومُشتقّات الألبان ( كالزبادي ونحوه ) هذه لا يجوز استعمالها في دورات المياه ، ويُكره استعمالها في البشرة لأنه خلاف شُكر النّعم .
    بل رأيت في بعض الوصفات امتهان للنِّعمة ، وهذا لا شك أنه من كُفران النِّعَم لا مِن شُكرِها .
    وفي بعض تلك الوصفات توضَع الأطعمة في اسفل القدمين مما يُؤدِّي إلى امتهانها ، وهو مِن كُفران النِّعمة ، وهذا الفِعل مًحرَّم لا يَجوز .
    والله تعالى أعلم .

    المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •