النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 5 - 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    800

    أشكو حالة الحزن التي تسكنني بسبب وفاة زوجي

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    استاذنا الفاضل مهذب بارك الله فيكم على تدخلاتكم الممتازة في النصح والارشاد والاخذ بيد كل من احتاجت حالته النفسية الى وقفة اخوية صادقة .................
    انكم بلا شك تعرفونني جيدا وتعرفون حالتي
    في الحقيقة اخشى ان تكون ناتجة عن آثار صدمة نفسية عنيفة من جراء وفاة زوجي رحمه الله فجأة امامي .........................فأنا الى غاية الآن وبعد فوات اكثر من 5 سنوات مازالت تراودني نفس حالة الحزن فهل هذا طبيعي ؟؟؟؟؟؟
    رغم كوني مستقرة ولا اعاني من اية مشاكل والحمد لله بالنظر لبعض الناس الا ان هذا الشعور بات يمزقني وكأنه شوقا للمجهول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟او خوفا مما قد يكون ؟؟؟؟؟؟؟؟خصوصا فتن الدنيا لانني بعد وفاة زوجي رحمه الله استشعر ضعفا كبيرا وفراغا عاطفيا ...........رغم توكلي على الله وانشغالي بمسؤوليتي على ابنتي ومحاولتي لاثبات وجودي في الحياة بأسلوب ايجابي .......
    صدقني اخي مهذب ليس جهلا مني ولكنني بصدق اشعر بتعب شديد من الدنيا في حد ذاتها
    اصبحت تبدوا لي تافهة ..كاذبة ..........لن انال راحتي الا بمفارقتها وما اصبرني وقدمي عليها
    اعذروني وارجوا منكم الدعاء لي بالثبات ...........لان ابتلاءاتي كثرت وربي يمتحنني اشد امتحان .................ارجوا من الله ان يعينني على النجاة من فتنها ويثبتني الى ان انال رضاه والجنة يا رب ....................................بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    اسعدك الله أيتها الطيبة . .

    أخيّة . .
    ومن قال لك أن كل من فارق الدنيا ( يرتاح ) ؟!
    وكل من فارق الدنيا فهو ( مرتاح ) !!

    يا أخيّة ..
    بعد الحياة الدنيا .. حياة تحت الأرض أطول في عمرها من أعمارنا فوق الأرض . .
    فالإنسان ينتقل من حياة إلى حياة . .
    حتى ينتهي به المطاف إمّأ إلى جنة أبد الابدين أو إلى نار تلظّى أبد الابدين ..
    ( اللهم إنّأ نسألك الجنة ونعوذ بك من النار ) .

    لذلك ليس صحيحاً أن يوقل الانسان أشعر أنّي سأرتاح إذا خرجت من الدنيا ؟!
    ما تفعله الان هو ما سيكون لك رصيداً في الحياة البرزخيّة . .
    والعاقل هو من يحرص على ( شحن الرصيد ) - إن صحّ التعبير - وليس يستعجل الخروج !
    يخرج إلى ماذا ؟!
    ماذا قدّم ؟!
    ماذا عمل ؟!

    شيء طبيعي في بعض ظروف الحياة يقسو علينا الحزن . .
    شيء طبيعي في بعض الأحوال والظروف يراودنا الحزن مرة بعد مرّة . .
    لذلك الانسان لا يختصر حياته في لحظات ( الحزن ) !
    صدقيني هناك أشياء جميلة في حياتك الملايين محرومون منها !!
    هناك الملايين من الناس بل الميارات منهم لا يقولون ( سبحان الله . استغفر الله . الله أكبر لا إله إلا ّ الله ) .. وأنت من بين أولئك المليار من الناس اختارك الله لتقولينها كل صباح ومساء وعلى كل حال . .

    هناك الكثير من يحسدك ويغبطك على سجدة تسجدينها بين يدي ربك !
    حتى من بعض المسلمين من يغبطك على السجود لأنه لا يستيطع السجود لمرض أو عذر . .
    تخيّلي أخيّة .. حتى الحزن والألم يؤجر عليه الإنسان ما دام انه في حدّ الطبيعة البشريّة .
    " ما يصيب المسلم ، من نصب ولا وصب ، ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه " .

    المقصود اخيّة ..
    أن لا تضخّمي هذا الشعور في نفسك . .
    الحزن شعور طبيعي ..
    حتى الهمّ ,القلق والغمّ .. مشاعر يمر بها كل إنسان . .
    لماذا نتصوّر أنه لابد أن نعيش بدون أن نحزن !
    أن نعيش بدون همّ ولا غمّ ؟!
    هذه الحياة لن نجدها إلاّ في الجنة ( دار السلام ) . .
    " لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين "

    النصيحة لك . .
    أن تتعاملي مع هذه المشاعر في نفسك على أنها مشاعر طبيعية جداً . .
    وتفاءلي بواقعك ومستقبلك ..
    وثقي بربّك . .

    ولو يسّر الله لك ( تزوّجي ) ..

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •