بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ دعاني أحد الأخوة للمشاركة في شركة كويست نت للتسويق الشبكي ؟
وطريقتها أن الشخص يقوم بالتسجيل في الشركة [ عن طريق من سبقه ] ويقوم بشراء إحدى المنتجات المعروضة من قبل الشركة، وهي منتجات حقيقية، وهي: المجوهرات والساعات ، مسكوكات ذات قيمة عالية من معادن نفيسة كالذهب والفضة والبلاتين، أجهزة في مجال الاتصالات، المنتجات الطبية ، حجز منتجعات وفنادق سياحية
طريقة الربح تكون " كل شخص لما يشترك عليه على الأقل أن يحضر شخصين لمن عرض عليه الفكرة ليقنعهم له وبالتالي يسجل أحدهم على يمينه والآخر على يساره ، وكل ما زاد عدد الأشخاص الذين يكونون أسفل شبكة المشترك كلما زاد دخله
معادلة الربح في الشركة باختصار شديد هي :
3 left + 3 right = 250$
أي أن الشركة تعطي عمولة للرجل على تسويقه عن الشركة بقيمة 250 دولار عن كل 3 أشخاص يمين و 3 يسار، وهؤلاء الذين أحضرهم يقومون بالتسويق أيضا بنفس الطريقة فيُعطَون أيضا نفس العمولة بالإضافة إلى إعطاء عمولة أخرى (نفس القيمة) للشخص الذي أحضرهم أول مرة
والتنبيه أن لهذا أيضا نهاية .. بحيث إذا وصل الشخص إلى أن يكون دخله يساوي 3000 دولار يوميا فإن الشركة لا تعطي أكثر عن ذلك وإن زاد عدد الأشخاص، أي أنهم أقصى ما يدفعونه للشخص 3000 دولار يوميا وهي ما يسمونها "الحرية المالية"
الشركة تختلف عن بعض الشركات الأخرى (مثل بزناس وجولد كوست وهبة الجزيرة وغيرهم) بأمور:
أولا : توجد فيها سلع لها قيمة حقيقية وليست مثل بزناس التي كانت تبيع هواءا أو أمورا لا فائدة منها حقا .
ثانيا : الشركة حقيقية ولها مقر معترف به ولها فروع في عدة دول
جزاكم الله خيراً



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

إذا كان لا يتمّ الاشتراك إلاّ عن طريق الشراء ، فلا يجوز الاشتراك في تلك الشركة .

أما إذا كان الاشتراك مجانيا ، فيجوز الاشتراك فيها ، إذا كان العمل يقوم على بِضاعة مُباحة تُباع وتُشترى ، وليس على أساس هرمي في كثرة العملاء ، ومَن يأتون عن طريق الشخص المشتَرِك .

ولا يجوز التسويق للمنتجعات السياحية ، ولا السياحة في بلاد الكفار ، ولا في بلاد ينتشر فيها الفساد ؛ لأنه من التعاون على الإثم والعدوان .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد