النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    06-01-2003
    الدولة
    كل أرض علا فيها كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله
    المشاركات
    5

    عبد الرحمن بن علي بن الجوزي

    [c]بسم الله الرحمن الرحيم[/c]
    [c]الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيد المرسلين , محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين[/c]
    [c]عبد الرحمن بن علي بن الجوزي[/c]
    [c]اسمه و نسبه[/c]
    [c]هو الشيخ الإمام العلامة الحافظ المفسر المحدث , جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد , البكري التيمي , ينتهي نسبه إلى الخليفة الراشدي الأول أبي بكر الصديق رضي الله عنه[/c]
    [c]ولادته[/c]
    [c]ولد رحمه الله سن تسع أو عشر و خمسمائة , و قال أخوه : إنه ولد سنة ثمان و خمسمائة[/c]
    [c]شيوخه[/c]
    [c]بدأ ابن الجوزي طلب العلم صغيرا , فسمع على كثير من شيوخ عصره في مختلف العلوم , ومنهم :[/c]
    [c]علي بن عبد الواحد الدينوري , و أبي الوقت السجزي , و ابن ناصر , والقاضي أبي يعلى الفراء , و أبي الحسن بن الزاغوني , و ابن البطي[/c]
    [c]تلاميذه[/c]
    [c]أخذ عنه العلم عدد جم من أكابر معاصريه , و منهم : ولداه محيي الدين يوسف , وعلي , وسبطه شمس الدين يوسف بن قزغلي , و الحافظ عبد الغني المقدسي , وموفق الدين ابن قدامة المقدسي , وابن الدبيثي , و ابن النجار , و ابن عبد الدائم , و آخرون[/c]
    [c]مصنفاته[/c]
    [c]برع ابن الجوزي رحمه الله في مختلف العلوم , و ما ترك فنا إلا وصنف فيه , ما بين مجلدات ضخام أو جزء صغير , وزادت مصنفاته على ثلاثمائة مصنف , نذكر منها :[/c]
    [c]* في القرآن و علومه : المغني , زاد الميسر , فنون الأفنان في علوم القرآن , تيسير البيانفي تفسير القرآن , عمدة الراسخ في معرفة المنسوخ و الناسخ.[/c]
    [c]* في الحديث و علومه : جامع المسانيد , الموضوعات , العلل المتناهية , الضعفاء .[/c]
    [c]* في الفقه : مسبوك الذهب , الإنصاف في مسائل الخلاف , درة الضيم في صوم يوم الغيم , تحريم المتعة .[/c]
    [c]* الأصول : العدة , منهاج الوصول إلى علم الأصول , منهاج أهل الإصابة .[/c]
    [c]* التاريخ : المنتظم , مثير عزم الساكن إلى أشرف الأماكن ( في تاريخ مكة و المدينة ).[/c]
    [c]* التراجم : صفة ( صفوة ) الصفوة , الوفا بفضل المصطفى , أسد الغابة في معرفة الصحابة , مناقب : عمر بن الخطاب , عمر بن عبد العزيز , سعيد بن المسيب , الحسن البصري , الشافعي , أحمد بن حنبل .[/c]
    [c]* الوعظ : اليواقيت في الخطب , نسيم الرياض , المدهش , تحفة الوعاظ , المنهل العذب , الحدائق لأهل الحقائق , بحر الدموع . [/c]
    [c]صفاته [/c]
    [c]كان رحمه الله ورعاً , زاهداً في الدنيا , متقلالا منها , لا يأخذ شيئا إلا بعد التيقن من حله , قوي البديهة , حاضر الذهن , جريئا في الحق . قال للأمير يوما : يا أمير , اذكر الله عند القدرة عدل الله فيك , و عند العقوبة قدرة الله عليك , و لا تشف غيظك بسقم دينك . و قال للخليفة : يا أمير المؤمنين , إن تكلمت خفت منك , و إن سكت خفت عليك , و أنا أقدم خوفي عليك على خوفي منك , فقول الناصح : اتق الله , خير من قول القائل : أنتم أهل بيت مغفور لكم .[/c]
    [c]وعظه [/c]
    [c]بدأ _ رحمه الله _ الوعظ صغيراً , و هو في العاشرة من عمره , و قد وصل إلى مرتبة لم يصلها أحد قبله , و لا وصلها أحد بعده . قال الذهبي في " سير أعلام النبلاء " ( 21 / 367 ) : كان رأسا في التذكير بلا مدافعة , يقول النظم الرائق , و النثر الفائق بديها , و يسهب و يعجب , و يطرب و يطنب , لم يأت قبله و لا بعده مثله , فهو حامل لواء الوعظ والقيم بفنونه , مع الشكل الحسن , و الصوت الطيب , و الوقع في النفوس و حسن السيرة .[/c]
    [c]و قال أيضا (370/21) : كان ذا حظ عظيم , و صيت بعيد في الوعظ , يحضر مجالسه الملوك والوزراء و بعض الخلفاء و الأئمة الكبراء , لا يكاد المجلس ينقص عن ألوف كثيرة . و قال عنه موفق الدين ابن قدامة : إمام أهل عصره في الوعظ .[/c]
    [c]وفاته [/c]
    [c]أجمعت المصادر التي ترجمت له أن وفاته كانت سنة سبع و تسعين و خمسمائة , و كان يوم وفاته مشهودا , و حضر جنازته خلق لا يحصون .[/c]
    [c][gl][c]رحمه الله ورضي عنه [/c] [/gl] [/c]
    [c]أخوكم و محبكم في الله [/c]
    [c][shdw][c]ســيف[/c] [/shdw] [/c]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    15-09-2002
    الدولة
    المشكــــــــــاة
    المشاركات
    1,471

    بارك الله فيك أخي ســيف

    جزاك الله خيرآ أخي الفاضل ســيف على هذا الموضوع الجيد ,,,

    و أشكرك على حسن الترتيب في الموضوع ,,,

    و أسأل الله العلي القدير إن يجعل هذا العمل في ميزان حسناتك يوم القيامة ,,,

    أخوك في الله : -

    سفير مشكاة ,,,
    [c] [/c]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,280

    أخي الفاضل سيف

    جزاك الله خير الجزاء على عرض هذه الترجمة الطيبة لهذا الإمام الكبير رحمه الله وتقبله في الصاحلين ..
    وكذلك اشكرك على حسن الترتيب والتنظيم الرائع الذي يساعداً كثيراً على القراءة .
    والله اسأل ان يجعل كلماتك هذه في موازين اعمالك يوم القيامة ...
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    12-12-2002
    الدولة
    الأسلام وقلب مشكاة
    المشاركات
    86

    جزاك الله خيرا أخي سيف

    بارك الله فيك على هذه الترجمة الجيدة ...

    زعــيم مشكاة ...

    شكراً للاخ شهاب مصمم التوقيع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    11-12-2002
    المشاركات
    66
    بارك الله فيك على هذه الترجمة الجيدة ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •