النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    10 - 7 - 2011
    المشاركات
    16

    أعاني من التفكير والوسوسة الشديدة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خير

    منذ بدأت معي الوسوسه وانا تغيرت جدا واصبحت كالمجانين
    مع اني مشهود لي بالذكاء و العقل ..

    أنا أخاف كثيرا من نزول المني -اعذرني على جرئتي-

    فأصبح الشيطان يوسوس لي دائما بنزوله ..
    واصبح يخيل لي خيالات مثيره كي يقول لي بأني أحسست باللذه بعد هذا ..

    وأحيانا احتلم واحس بلذة اثناء الاحتلام وعندما استيقظ لا اجد منيا ..
    لكن يقول لي بأن من وجد اللذة فيجب عليه الغسل!


    حتى اني كل دقيقتين اذهب لأمسح بالمنديل على فرجي لأرى هل خرج المني ام لا!
    ودائما ما اجد المذي بعد المسح .. واحيانا اجد شيئا اصفر لكن بدون رائحة ويكن لزجا احيانا ونقطة واحده فقط

    لكن يقول لي بأنه المني !

    أرجوك ساعدني بالتخلص من هذه الأوهام والخيالات ..
    وكيف لي ان ابتعد عن التفكير بمثل هذه الأمور..
    سببت لي أرقا واصبحت اكره النوم كي لا احتلمّ!
    الوسوسه اهلكتني كثيرا واصبحت كالمعتوهه..

    وجزاك الله خيراً

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    واسأل الله العظيم أن يعيذك من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه . .

    أخيّة . .
    وما المشكلة لو نزل المني ؟!
    يعني لماذا تخافين من نزول المني ؟!
    كل إنسان ( رجلا أو امرأة ) يخرج منه ذلك وهذه نعمة من الله ورحمة بعباده ولطف بهم .

    إن كان الأمر يشكل عليك فقط من ناحية هل تغتسلين أو لا تغتسلين ..
    فالقاعدة : " إنما الماء من الماء . . فإن رأيت واحتلاماً ولم تجدي اثرا للمنيّ فلا غسل عليك . لقوله صلى الله عليه وسلم حين سُئل : هل على المرأة غسل إذا هي احتلمت؟ فقال: " نعم إذا رأت الماء" . فالعبرة أن ترى الماء أو ترى اثره على لباسها أو محل نومها .

    وإن كنت في اليقظة وجاءك الوسواس بأن ( المني ) نزل فلا تُدخلي منديلاً ولا قطناً . .
    كل ما عليك فقط أن تقولي :
    - أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .
    - ولا تسترسلي أو تتجاوبي مع الوسوسة بسلوك عملي .
    - انشغلي بأي شي آخر . .
    وهكذا كلما شعرت بالوسوسة .. لا تدخلي منديلا ولا غيره . . فقط استعيذي بالله من الشيطان الرجيم . ولا شيء عليك .

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    10 - 7 - 2011
    المشاركات
    16
    جزاك الله خيرا

    بدأت بفضل الله ابتعد عن هذه الوساوس

    لكن اليوم احسست بأني رجعت لحالي القديم
    أصبح الشيطان يخيل لي مثل هذه الخيالات

    واحيانا احس بحركة في فرجي وآحس بشهوه لكن ابدا لا يعقبها فتور وكسل في الجسم ولا احس باللذة الكبيره ..
    لكن الشيطان يقول لي فكري واستعيدي الموقف ويمكن انك اخرجتي شيئا
    واصبحت مثلا وانا جالسة بين اهلي .. افكر هل احسست بلذه .. هل احسست بخروج شيء ..هل احسست كذا هل هو كذا ..مع ان الأمر لا يتعدى الشهوة فقط لكني اشك واوسوس
    وكثيرا ما اجد المذي لكن الشيطان يقول لي بأن المرأة لا تمذي انما هو مني يوجب الاغتسال

    آسفة على كلامي لكن هل يمكن مساعدتي
    ماذا افعل ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477


    يا أختي . .
    أسعدك الله وكفاك شرّ نفسك وشر الشيطان وشركه . .
    الوسوسة قد تكون من الشيطان وقد تكون من ذات نفسك لنفسك . .
    وسوسة الشيطان قد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أنها تُدفع بالاستعاذة ..
    لكن وسوسة نفسك إذا لم تعيني نفسك على نفسك فأنت تفتحين ثغرة للشيطان أن يكرّ عليك كرّة بعد كرّة . .

    قلت لك . . إذا جاءتك الفكرة .. لا تستسرسلي معها نهائيّاً . .
    لماذا تفكري .. هل أحسست لذة ؟!
    هل نزل شيء ؟!
    هل وهل ..
    لماذا تسترسلي مع الفكرة بهذه التساؤلات التي لا تزيدك إلاّ وهماً وهمّاً . .
    مجرّد ما تأتيك الفكرة أو الوسوسة اقطعيها ..
    انشغلي باي شيء ..
    وقلت لك لا تفتتشي ( مذي ) ( مني ) ( صفرة ) ( لزوجة ) ( حركة ) ( اضطراب ) ( لذّة ) ( فتور ) ( كسل ) ..لا تفتشي ولا تنظري ولا تتحسسي ولا تركّزي . .

    يا أختي . . ساعدي نفسك . .
    لا أحد يملك ان يساعدك اكثر من مساعدتك أنت لنفسك بعد اعتمادك على الله ..
    نصائح الآخرين هي مجرد نصائح .. إذا لم يكن منك تجاوب وإرادة في مساعدة نفسك لنفسك فنصائح الاخرين تبقى مجرد كلمات كغيرها !

    كفاك الله شر الشيطان وشرّ نفسك . .
    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    10 - 7 - 2011
    المشاركات
    16

    كيف أتخلص من التفكير..

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    جزاك الله خيرا أخي فبعد نصيحتك لي ذهبت عني كثير من الوساوس ..
    صحيح أني لم أعد أهتم بها لكن لآ تنفك عني الأفكار الوسواسيه ..
    في كل وقت تأتيني .. حتى وأنا أدرس أو أتكلم أو أي شيء..

    كل تفكيري في هذا الوساوس حتى وأنا آنشغل عنها وابتعد عنها
    حتى اني أحيان لا أنام ..

    وكلمآ أغمضت عيناي تأتيني تلك الوساوس بالأمور المثيره
    وأشك في خروج المني نفس تلك الحاله مع اني لست متأكده وصحيح بأني أتجاهل لكن ينفطر قلبي حينما أتذكر أني يحتمل أني اصلي بدون طهاره

    و لا أستطيع التفكير بصفاء وذهني مشوش..

    كيف آبتعد عن التفكير بها تماما
    مع أني حاولت كثيرا شغل عقلي لكنها تتدخل في كل شيء..

    فما الحل؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يكفيك شرّ الشيطان وشرّ نفسك . .

    أخيّة . .
    قد أخبرنا الله تعالى عن الشيطان أنه ( وسواس خنّاس ) ..
    وكلمة ( وسواس ) تعني أنه دائم الوسوسة لبني آدم - هذا عمله - !
    وكلمة ( خنّاس ) تعني أنه يخنس ويعود للوسوسة .. وهكذا .

    فالمؤمن يجاهد وسوسة الشيطان بكثرة الذّكر والاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم .
    ويجاهد وسوسة نفسه لنفسه بعدم الاستسرسال مع الأفكار . .
    حتى لو جاءت هذه الأفكار فعليه أن يشتت تفكيره ويحوّل بوصلة التفكير إلى أمر آخر . .

    وكما قلت لك ..
    الشيء الذي فوق ( إرادتك ) لا يؤاخذك الله به . .
    ولا يلزمك إعادة الوضوء أو الغسل لمجرد الوسواس والشك . .
    فإذا كنت تريدين ما يحبه الله .. فإن الله يحب أن لا تتجاوبي مع وسوسة الشيطان . .
    ولا يحب الله من عبده أو امته أن يتجاوب مع وسوسة الشيطان . . ، والشيطان يستغل في الانسان الحرص فيوسوس له في العبادات فيتجاوب الانسان مع وسوسته ظنّاً منه أنه يحتاط لعبادته وفي الواقع هو إنما يستجيب لوسوسة الشيطان . .

    لذلك لا تبحثي عن حل ينهي هذه الأفكار ( نهائيّاً ) لكن ابحثي عن ما يجعلك تستمرّين على المنهج في مواجهة الوسوة بـ
    - الذكّر .
    - وعدم الاسترسال مع الأفكار .
    - وعدم الاستجابة للوسوسة بعمل سلوكي .

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •