النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,889

    امـــرأة بـــألـــف رجـــل:

    رجـــل؟؟؟
    السلام عليكم ورحمة الله:

    امـــرأة بـــألـــف رجـــل:

    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

    ( تُنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها فاظفر

    بذات الدين تربت يداك ) رواه البخاري.

    ويقول عليه الصلاة والسلام:

    (الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة) رواه مسلم.

    يقول أحد معلمي القران في أحد المساجد: ... أتاني ولد

    صغير يريد التسجيل في الحلقة ...

    فقلت له: هل تحفظ شيئاً من القرآن؟

    فقال: نعم.

    فقلت له: اقرأ من جزء عم فقرأ ...

    فقلت: هل تحفظ سورة تبارك؟

    فقال: نعم.

    فتعجبت من حفظه برغم صغر سنه ...

    فسألته عن سورة النحل؟

    فإذا به.. يحفظها فزاد عجبي ...

    فأردت أن أعطيه من السور الطوال فقلت: هل تحفظ البقرة؟

    فأجابني بنعم وإذا به يقرأ ولا يخطئ ...

    فقلت: يا بني هل تحفظ القرآن؟؟؟

    فقال: نعم!!

    سبحان الله وما شاء الله تبارك الله ...

    طلبت منه أن يأتي غداً ويحضر ولي أمره ... وأنا في غاية

    التعجب!!!

    كيف يمكن أن يكون ذلك الأب ...

    فكانت المفاجأة الكبرى حينما حضر الأب.ورأيته وليس في

    مظهره ما يدل على التزامه بالسنة...

    فبادرني قائلاً: أعلم أنك متعجب من أنني والده!!! ولكن

    سأقطع حيرتك ... إن وراء هذا الولد

    امرأة بألف رجل ... وأبشرك أن لدي في البيت ثلاثة أبناء

    كلهم حفظة للقرآن ... وإن ابنتي

    الصغيرة تبلغ من العمر أربع سنوات تحفظ جزء عم..

    فتعجبت وقلت: كيف ذلك؟!!!

    فقال لي: إن أمهم عندما يبدأ الطفل في الكلام تبدأ معه بحفظ

    القرآن وتشجعهم على ذلك ...

    وإن من يحفظ أولاً هو من يختار وجبة العشاء في تلك الليلة

    ... وإن من يراجع أولاً هو من

    يختار أين نذهب في عطلة الأسبوع ... وإن من يختم أولاً

    هو من يختار أين نسافر في

    الإجازة ... وعلى هذه الحالة تخلق بينهم التنافس في الحفظ

    والمراجعة ...

    نعم هذه هي المرأة الصالحة التي إذا صلحت صلح بيتها ...

    وهي التي أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم باختيارها

    زوجة من دون النساء ...

    وترك ذات المال والجمال والحسب.

    فصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام ...

    فهنيئاً لها حيث أمّنت مستقبل أطفالها بأن يأتي القرآن شفيعاً

    لهم يوم القيامة ...

    قال صلى الله عليه وسلم: (يقال لصاحب القرآن يوم القيامة

    اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في

    دار الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها) رواه ابن

    حبان.

    فتخيل تلك الغالية وهي واقفة يوم المحشر ... وتنظر إلى

    أبنائها وهم يرتقون أمامها

    وإذا بهم قد ارتفعوا إلى أعلى منزلة ...

    ثم جيء بتاج الوقار ورفع على رأسها ... الياقوتة فيه خير

    من الدنيا وما فيها ...

    فماذا سيفعل بأبنائنا إذا قيل لهم اقرؤوا؟؟؟

    إلى أين سيصلون؟؟؟

    وهل ستوضع لنا التيجان؟؟؟

    إذا نصبت الموازين كم في ميزان أبنائك من أغنية؟؟؟

    وكم من صورة خليعة؟؟؟

    وكم من بلوتوث فاضح؟؟؟

    بل كم من عباءة فاتنة؟؟؟

    كل هذا سيكون في ميزان آبائهم وأمهاتهم،

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (كلكم راع فمسؤول عن

    رعيته فالأمير الذي على الناس

    راع وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو

    مسؤول عنهم والمرأة راعية على بيت

    بعلها وولده وهي مسؤولة عنهم والعبد راع على مال سيده

    وهو مسؤول عنه ألا فكلكم راع

    وكلكم مسؤول عن رعيته) رواه البخاري.

    فالله ما أعطانا الذرية حتى نكثر من يعصيه!!!

    ولكن ليزداد الشاكرون الذاكرون فهل أبنائنا منهم؟؟؟

    فمن الآن ابدؤوا ببرنامج هادف مع أبنائكم أو أخواتكم

    وأخوانكم ...

    ولتكن هذه الأحرف والآيات في ميزانكم ... صفقة لن تندموا

    عليها أبداً.

    الشيخ عبد المحسن الأحمد حفظه الله...

    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    20 - 10 - 2011
    المشاركات
    26
    ماشاء الله اختى كل مرة يزيد حبى لكى عن السابقة موضوعاتك اكثر من رائعة بارك الله فيكىوفى والديك نسال لن يجعلنا زوجات صالحات وامهات نافعات لديننا واوطاننا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,889
    اسعدني مرورك يا غالية نفع الله بنا وبك رفع الباري قدرك
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    18 - 5 - 2009
    المشاركات
    32
    جزاك الله خير
    إِبْنُوا بِعَمَلگم الْصَّالِح قُصُوْرا فِي الْجَنَّة ،
    گي تَسْتَرِيْحُوْا فِيْهَا إِذَا انْتَهَت بگم الْحَيَاة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,889
    وإياك شكر الله لك
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    12 - 10 - 2011
    الدولة
    السودان
    المشاركات
    2
    نأسف لحذف المشاركة

    القِسم مخصص للأخوات - بارك الله فيكم - .
    التعديل الأخير تم بواسطة فجر الأمل ; 11-12-11 الساعة 10:36 AM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    .
    سبحان الله
    كيف يفتح الله على بعض النَّاس بِمثْل هذه الفتوح .
    أسأل الله تعالى ألا يحرمنا مِن فضله وأن يرزقنا في أهلينا قُرَّة العين .

    جزاكِ الله خير الجزاء يا أم ريّان على هذه الفائدة الجميلة
    أجدتِ وأحسنتِ بهذا النقل الموفَّق وفقكِ الله .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,889
    الله يسعدك فجر اسعدني مرروك الله يسعدك
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •