النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    24 - 9 - 2011
    المشاركات
    2

    ما حكم ترك النقاب والاكتفاء بالحجاب الساتر في بلاد الغرب ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركـآآته


    هل علي اثم اذا لبست حجاب ساتر ولا اظهر إلا وجهي وكفي أو لابد من تغطية الوجه
    ،،
    انا أرى أنهم غيير عن العرب كل يمشي في طريقه في حاله مش مثل العرب عيونهم تلف يمين شمال
    واناقرأت بعض الفتاوى بعضها تجيز ..وبعضها تنهى عن الخروج دون
    نقاب
    ،،
    اما المدينه التي أعيش فيهـا فيها جزء لابس النقاب وجزء لا

    وانا واهلي من هذا الجزءالثاني
    ،،
    ولا أعتقد اني أستطيع التأقلم و العيش مع النقاب
    ،،
    مع العلم أنـي أخرج بحجاب سـآآتر ومن غير زينه

    افتوني والله يجزااااكم الخير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,225
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    المرأة أُمِرَت بالحجاب كما أُمِرَت بالصلاة وسائر الواجبات ، والذي أمَرَها بالحجاب هو الذي أمَرَها بِسائر الواجبات .
    ويجب على المرأة أن تتحجّب عن الرجال الأجانب ، ولا تلتفت إلى قول قائل ، ولا إلى استهزاء مُستهزئ .
    وأن تصبِر ، ولها الجنة .

    وسبق :
    ما حكم كشف النقاب في البلاد التي تمنعه وتسبب الأذى لمن ترتديه ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=96689

    خلع النقاب في الدول الأجنبية
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73344

    سَافَرَتْ وخَلَعَت النقاب
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=27802

    الحجاب عادة ...
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=3455

    إنـي أُصــرع
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=6654

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •