النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    26-03-2002
    المشاركات
    73

    رؤية الميت في المنام

    لما مات بشر ابن البراء (في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو
    من بني سلمة) حزنت عليه أمه حزناً شديداً فأتت إلى الرسول ~ وقالت: يا رسول الله يموت الميت من بني سلمة فهل أرسل (معه) إلى بشر بالسلام؟ فقال الرسول: نعم والذي نفسي بيده يا أم بشر إنهم ليتعارفون كما تتعارف الطير في رؤوس الشجر.. فكان لا يموت ميت من بني سلمة إلا جاءته أم بشر وقالت له: يا فلان اقرأ على (ولدي) السلام!!

    وجاء عن سعيد ابن المسيب:

    ان سلمان الفارسي وعبدالله بن سلام التقيا فقال أحدهما للآخر: إن مت قبلي فالقني (في المنام) وأخبرني ما لقيت من ربك وان مت أنا قبلك لقيتك وأخبرتك!! فقال له الآخر: وهل يلتقي الأموات والأحياء؟ قال: نعم ارواحهم في الجنة تذهب حيث تشاء. قال: فمات أحدهما فلقيه في المنام فقال له: أبشر وتوكل، فلم أجد مثل التوكل قط!!

    ولما حضرت شريح بن عباد الوفاة دخل عليه غضيف بن الحارث فقال له: يا أبا الحجاج إن قدرت أن تأتينا بعد الموت فافعل! فمكث زماناً لا يراه ثم رآه فقال له: أليس قد مت!؟ قال: بلى قال: فكيف حالك؟ قال: تجاوز ربنا عنا الذنوب فلم يهلك منا إلا الأحراض.. قلت: وما الأحراض؟ قال الذين يشار إليهم بالأصابع (وقيل لمجاهرتهم بالمعصية)!

    * هذه القصص تثبت امكانية لقاء الأموات بالأحياء في المنام.. وقد توسع ابن الجوزية في هذه المسألة في كتابه الجميل (الروح).. ومما استشهد به قوله تعالى: {الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون}.. وبخصوص هذه الآية قال ابن عباس: إن ارواح الأحياء والأموات تلتقي في المنام فيتساءلون بينهم فيمسك الله أرواح الموتى (لفناء أجسادها) ويرسل أرواح الأحياء إلى أجل مسمى!!

    وقد اختار شيخ الإسلام ابن تيمية الرأي القائل ان كلتا الروحين تتوفى وفاة النوم (الوفاة الصغرى) ثم يمسك الله التي استكملت أجلها، ويرد التي لم تستكمل أجلها إلى جسدها!!

    * ومن واقع الحياة جميعنا سمع أو جرب الحلم بشخص ميت فيخبره بأسرار لا يعرفها.. وغالباً ما يلتقي النائم بروح قريب أو ميت يعرفه.. وتزداد نسبة الالتقاء بين روح الأم وولدها، والولد وأبيه، والمرأة وزوجها..

    فعلى سبيل المثال وردت تقارير كثيرة عن رؤية الأرامل لأزواجهن بعد الوفاة.. وهي ظاهرة عالمية مشتركة لا تكاد تختلف بين امرأة وأخرى.. وغالباً ما تتحدث الأرملة عن رؤيا (من نوع مختلف) وشعور حقيقي بالزوج المتوفى، ففي الأيام الأولى بعد الوفاة تكون الرؤية من القوة والوضوح لدرجة أن معظم الأرامل يقسمن أنهن شاهدن أزواجهن في الواقع.. بل ان معظمهن يشعرن به بقربهن فيسمعن صوت أنفاسه أو يشممن رائحة عطره.. وتكون الظاهرة بأقصى حالاتها في الأسابيع الأولى بعد الوفاة ثم تخف بالتدريج ـ وقد تنتهي تماماً إذا تزوجت المرأة مجدداً!!

    إحدى النساء السعوديات تقول إن زوجها يأتي إليها في المنام ويرشدها لفعل هذا أو ترك ذاك.. بل انه أخبرها ذات ليلة بسر ساعدها على نقل "صك العمارة باسمها! !!

    تحياتي ابن النيل
    (وقل رب زدني علما).........

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    10-05-2010
    المشاركات
    11
    جزاك الله خيرا
    موقع فضيلة الشيخ/ علي ونيس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    25-07-2009
    المشاركات
    17
    الله يجزاك كل خير

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22-09-2011
    المشاركات
    18
    سبحان الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    23-04-2010
    المشاركات
    64
    جزآآك الله خيير وجعله في موازين حسناتك
    وبـآآرك في جهودك
    .......

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    18-07-2005
    المشاركات
    462
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشكله مشاهدة المشاركة
    سبحان الله
    مات بشر ابن البراء (في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو
    من بني سلمة) حزنت عليه أمه حزناً شديداً فأتت إلى الرسول ~ وقالت: يا رسول الله يموت الميت من بني سلمة فهل أرسل (معه) إلى بشر بالسلام؟ فقال الرسول: نعم والذي نفسي بيده يا أم بشر إنهم ليتعارفون كما تتعارف الطير في رؤوس الشجر.. فكان لا يموت ميت من بني سلمة إلا جاءته أم بشر وقالت له: يا فلان اقرأ على (ولدي) السلام!!

    جزاك الله خيرا ما صحة هذا الأمر
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

    (( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

    حديث حسن.
    حسنه الألبانى.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •