النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    460

    خطب امرأة ووالده يرفضها ويدعو عليه !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع يقول مرسلها :

    ارجو منكم الرد لاني محتار امري هذا :-
    طلبت من الوالد حفظه الله ان ياتي معي لخطبه بنت ولكنه رفض حاولت مرارا وتكرارا لعل قلبه يلين ولكنه مصر على رفضه لا اعلم لماذا ؟
    تكلمت معه امي وتكلم معه جدي خال ابي ولكنه رفض وقال لي الله يجعل لك مصيبه لو خطبتها فلم اجد حلا الا ان اسال وسالت امراه كبيره في السن تفهم في الدين وحكيت حكايتي لها قالت لى بان الزواج سنه الله ورسوله وما يجوز ابوك يمنعك منه روح اخطب حتى بدون ابوك خذ عمك خالك او اي أحد
    قلت لها بس ابوى دعي عليا قالت هذا زواج وابوك المفروض ما يوقف في طريقك .
    قلت طيب جاء يوم دخلت على الوالد حوالى الساعه 9 بالليل وهو فوق الفراش قبلته فوق راسه قلت له يا ابوي بروح انا بخطبها وباخذ معي ابن عمتي رد عليا وقال وخذ معك صهرك لو تشتي فرحت وقلت وانته قال انا وامك وخواتك لا تدخلنا في خطوبتك ولا زواجك مالى دخل فيك انقهرت بس كان في منه رضى لانه سمح لى اخذ ابن عمتي وصهري ..
    وفعلا رحت وخطبت البنت وكان الامر عادي امي قالت لا تقول لابوك انك خطبت قلت ليش قالت اليوم الثاني بعد ما قال لك روح قلب كلامه وقال كلام عنك وعن البنت الى تشتي تخطبها استحى اقوله لك قلت لا حول ولا قوه الا بالله المهم ضل امر خطبتي سر بين اهلى دون علم الوالد الخطوبه كانت قبل رمضان بثلاث ايام ..
    ابوي اكتشف اني خاطب رحت البيت اول ما وصلت قال روح عند خطيبتك روح اتزوجها الله لا يوفقك ولا يفتح عليك الله يجعل لك مصيبه وظل يدعي عليا طول مانا في البيت وأنا مقهور من هذا مع العلم ان البنت الي خطبتها بنت ناس طيبين ومحترمين ومحافظه على الصلاه بس ابوى عقليته تقول ناس ما اعرفهم ما بروح اخطب منهم ..
    الان بعد ما خطبت وصار كلام بيننا وبين اهل البنت ابوي يدعي عليا بالمصايب وعدم التوفيق مش حرام ودعوه الاب انا خايف منها ومش عارف كيف اسوي حتى في بال ابو البنت الى خطبتها انه ابوى راضي وما قدرت ايش اسوي ولا بقدر اقول لابو البنت ان ابوي ما هو راضي بعد ما خطبتها كيف اسوي الله يخليكم والله محتار في هذا الشيء وجهوني الله يخليكم

    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    واسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك ، وان يرزقك حسن البرّ بوالدك . .

    أخي الكريم . .
    عندما تكون أنت في مشكلة ، فليس صحيحاً أن تجترّ آخرين لا ذنب لهم في هذه المشكلة وتجعلهم جزءً من المشكلة !
    ما ذنب ( الفتاة ) و ( أهلها ) أن تجترّهم إلى مشكلة لا ناقة لهم فيها ولا جمل ؟!
    ابوك ( رافض ) و ( غير موافق ) تبقى هي مشكلتك أنت وينبغي أن تضيّق حدود هذه المشكلة حتى تستطيع حلها بدل من ( توسيع ) دائرة المشكلة . .
    ماذا لو علم أهل الفتاة برفض والدك . .
    هل تدرك كم سيكون حجم المشكلة ؟!

    كان الأولى بك وبمن نصحك أن ينصحك بالبحث عن حلول لمشكلتك قبل أن تبدأ أي خطوة في ( الخطبة ) ..
    إفهم من والدك : لماذا هو لا يريدك أن تخطب هذه الفتاة ؟!
    إفهم منه : من التي يريدها لك .. قد تكون هي خير .. لماذا تعجّلت أمرك ؟!

    نصيحتي لك :
    أن تتكلم مع والدك بهدوء ..
    افهم منه لماذا هو يرفض هذه ( الخطبة ) . .
    ماذا يقترح هو ، ومن الناس الذين يميل إليهم والدك ويريدك أن تخطب منهم ، اجعل راي ( والدك ) خياراً ضمن قائمة ( اختيارات ) . . لماذا تحصر نفسك في ( خيار واحد ) !
    تقبّلك لوجهة نظرك والدك وموقفه على أنه موقف يستحق النظر والتأمل والتريّث كان سيساعدك كثيراً في اتخاذ قرار مهم مثل هذاالقرار في حياتك .

    كلّم بعض من تعرف أن لهم تأثير على والدك .. إمام المسجد أو شيخ القبيلة أو العاقل أو نحو ذلك ممن تثق أن لكلامهم مع والدك أثر على قناعاته . .

    صارح أهل ( الفتاة ) بالأمر وأفهمهم أن ( والدك ) رافض .. وكن واضحاً معهم في الأمر . .
    فالصدق والوضوح من أسباب البركة " فإن صدقا وبيّنا بورك لهما " .

    دائما استحضر معك قول الله : " فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيراً "
    أكثر لنفسك من الدعاء
    واكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .. فإنه سبب في تفريج الهموم .

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •