السلام عليكم انا جديده في المنتدى ولكن احتاج نصحكم جزاكم الله خير الجزاء..
مشكلتي تكمن في ذكرى والدي رحمه الله واسكنه فسيح جناته تأثرت كثيرا عندما سمعت خبر وفاته ومن شده الألم والصدمه شققت جيبي مع اني طفله الا اني كنت أعي معنى وفاة والدي لعل الله يعفو عني..كنت اقول مع مرور الوقت ستخف وطئة الحزن ولكن ذكراه وحزني لفراقه يصاحبني ذكراه لاتغيب عن ناظري صوته رائحته مزاحه لون مسبحته وسجادته ملمس جسده ولحيته كان عطوفا حنونا رحيما بنا جميعا كان يلاعبني كثيرا ويراجع لي دروسي غيابه امر من الشري.. بالرغم من ان اهلي لم يقصرو معي ولله الحمد وبالرغم من اني درست وتخرجت وتزوجت بالرغم من مروراكثر من 10سنوات من وفاته الا والله كأنه بالأمس توفي الشئ الجميل هو اني ادعو له واتصدق كلما ذكرته ولكني اخشى ان حزني او بكائي الذي يتمثل في دموع دون صراخ ان يعذب والدي الله يرحمه في قبره مع العلم اني اكتم هذا الشعور او الحزن الذي ينتابني عند ذكراه او ادونه بشكل خاطره
آمنت بالله وبقضائه والحمدلله..عذرا على الاطاله