النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    18 - 1 - 2011
    المشاركات
    28

    حزينة بسبب تأخر زواجي

    الي اخي مهذب

    يعجبني ردوودك على الاعضاء ساقول مايؤلمني بدون مقدمات هو الزواج
    بجد انا مهمومه همي الزواج وتاخري في الزواج عمري 32 سنه وماتزوجت
    صحيح ان هناك الكثير من الناس يتمصخرون علي لاني عجوز وكبيرة في العمر وماتزوجت لكن راضيه لان الله سبحانه وتعالي جعلني في ابتلاء ولاني استاهل لاني ماعرفت الله حق معرفته ولاقدرته حق قدرة ولاعبدته حق عبادته ولاني انا الان تائبه والحمدالله ملتزمه وراجعه الى الله ..
    ولكني حزينه لتاخري في الزواج بتقول عني تافهه والحياه مو زواج وبس خلقنا الله تعالي لعبادته
    اعرف انك بتقولي اشغلي نفسك في امور اخرى والزواج قسمه ونصيب لكن شنو اعمل الهم والحزن يسيطران علي خاصه يوم اشوف كل صديقاتي وكل معارفي وكل قريباتي متزوجات وانا العانس بينهم يعني حياتي شنو فايدتها ماحس اني نفسهن حتى كلهن يتمصخرن علي ...
    يشفقن علي شنو اسوى مرات احزن حزن كبير مع اني والله العظيم اني اعلم ان الله تعالى يريد لي الخير والله سبحانه وتعالي ارحم ويرحم عباده .
    عندي مشكله وحيده اني اقع في معصيه واتوب منها ورجع بعد فتره من توبتي وارجع للمعصيه واتوب منها يعني حياتي صارت الان معصيه واتوب اعصي واتوب اعصي واتوب الي متى ؟
    مرات اقول ليتني اموت وارتاح وحتي لو مت مابرتاح في القبر وعزابه واني في نار جهنم
    بسبب معصيتي هي معصيه وحيده بحياتي ولكني في المقابل لا اترك صلاتي قط وملتزمه اشد الالتزام ولكنها المعصيه الوحيده اللي ماادري اشلون اتخلص منها يعني حياتي كلها بتكون محصورة في المعصيه والتوبه المعصيه والتوبه يالله كم انا اكرة نفسي مثل الحيوانه صايرة انا
    والله الحيوان احسن منى ماحس نفسي مثل البنات حياتهن احسن حياه على الاقل عايشات حياتهن واعطاهن الله سبحانه الكثير واكثر مما يستاهلن .
    في كثير الشيطان يوم انا اقع في المعصيه واتوب منها يقولي الشيطان ارجعي مثل اول تسمعين اغاني حياتك قبل ماتلتزمين احسن وانا اقول لا استغفر الله سابقي ملتزمه متدينه رغم اني اقع في المعصييه ساتوب منها وان وقعت ساتوب ولان ازيد في كثير من المعاصي
    ياربي مليت من هل الدنيا ستقول ان هناك الكثير من الناس مبتلين وابتلاك اهون من غيرك
    ساقول يا اخي انا عايشه بين اهل وقريبات وكلهن سعيدات اعطاهن الله الكثير ولااحسد احد لكني انا بعد انسانه من حقي ان اكون مثلهن ويعطيني الله مثل ما اعطاهن

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .
    وشكر الله لك حسن ظنك وجميل لطفك . . .

    أخيّة . . .
    أنت تعيشين ( نعمة ) عظيمة هناك الكثير الكثير قد حُرم منها . .
    فلئن كان تأخر الزواج بك . . فإن الله اعطاك شيئا حرم منه الكثير ..
    إن الله اعطاك نعمة ( الهداية ) . . الهداية التي حُرم منها الكثير . . ولو تلفّتي حولك لوجدت الكثير ممن يتخبّطون ويعيشون الضنك والضيق والطفش والألم النفسي والحسرة بسبب بعدهم عن الله وضعف أنسهم بربهم . .
    والله تعالى يختارك من بين الملايين ليهدي قلبك ، ويرزقك برد الأنس به سبحانه وتعالى ..

    أخيّة . .
    نعم أنت تدركين أن الزواج ليس هو كل شيء . .
    وتدركين ايضا أن الزواج ليس هو ( الحل ) فهناك من تعتقد أن الحل في ( الزواج ) فإذا تزوّجت ندمت وبكيت وتمنت لو تعود إلى بيت أهلها لكن ( بكراً ) بدل من أن تعود ثيبا مطلقة !
    هنا لا أخوّفك من ( الزواج ) بقدر ما هي الموازنة في النظرة حين يتأخر الزواج . .
    ولو تأملت حقا لعرفت أن الزواج لم يتأخر . . كل ما في الأمر أن الله لم يختر لك الزواج وهو اعلم بحالك وأرحم بك أكثر من نفسك ..
    من تزوجت من الفتيات فهي لم تتزوج لأنها اختارت الزواج . . وإنما تزوجت لأن الله اختار لها الزواج . .
    ومن تزوجت لا تستطيع أن تقول انه كان لها اليد الطولى في أن تختار الزواج أو لا . .
    ولذلك شعورك بأنهن ( يتمصخرن ) قد يكون شعوراً مبالغاً فيه .. لن من تزوجت هي لم تختر لنفسها أن تتزوّج بقدر ما أن الأمر هو حكم الله وقدره .. فكيف تتمصخر بك في أمر لا يد لك فيه ؟!
    وهكذا من لم تتزوّج حتى الآن . . هي في الواقع لم تختر هذا الخيار لنفسها بقدر ما هو أمر الله وحكمه وقدره .
    فلماذا تُؤلمين نفسك بالتفكير في أمر لا يد لك فيه ؟!
    الزواج رزق مقسوم ..
    ورزق الله مكتوب لكل انسان من يوم ان كان في بطن أمه . .
    فلا الهمّ أو الغمّ يعجل في الرزق . . بل كل شيء له أجل معلوم " وما ننزله إلاّ بقدر معلوم "
    كل ما عليك :
    - أن تحرصي على تنمية توبتك وعودتك إلى الله ببعض البرامج التي تزيد من رقة القلب والقرب من الله من مثل :
    المحافظة على الصلوات في أوقاتها ، وأن يكون لك ورد من القرآن لا تتركينه أبداً ، وأن يكون لك جهد ومشاركة في الدعوة أو بعض البرامج الخيرية ككفالة يتيم أو السعي على فقراء أو مساعدة الآخرين ونحو ذلك ..
    الآن رأس مالك هي ( الهداية ) حافظي عليها .

    2 - الذنب الذي تقعين فيه بين فترة وأخرى .. احرصي على قطع أسبابه ، وكلما شعرت بضعف نفسك عند هذا الذنب فمباشرة افزعي إلى الصلاة والدعاء .
    وتذكري دائما ليس المطلوب من الانسان أن لا يُذنب ، لننا كلنا ذاك الانسان الذي يقع في الذنب والخطأ .. لكن المطلوب منّا إذا وقعنا في الذنب او الخطأ أو نسارع بالاستغفار والتوبة والتغيير .
    وكلما تكرر الذنب نكرر التوبة ولا نياس ابداً .
    فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كل ابن آدم خطّاء وخير الخطّائين التوّابون " فالخيرية ليست في عدم الخطا ، إنما في التوبة بعد الخطأ ..
    وهذا ليس فتحا لباب الذنب بقدر ما يحرص الانسان على سدّ ثغرات ضعف نفسه فإن ضعف ووقع سارع إلى التوبة .

    3 - احرصي في فترة الفراغ وعدم المسؤولية بالزواج أن تنمّي قدراتك سواء الثقافية أو المهاريّة بالقراءة والاطلاع والاشتراك في بعض الدورات التأهيلية والتدريبية ونحو ذلك .

    4 - تذكّري دائماً أن أوسع ابواب واسباب الرزق هو ( الاستغفار ) .
    فقد قال الله عزّوجل " فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا . يرسل السماء عليكم مدرارا . ويمددكم بأموال وبنين .. "
    ولاحظي أنه قال ( يمددكم ) ولم يقل ( يرزقكم ) أو ( يعطيكم ) .. وذلك لأن في المدد معنى اللطف والتأييد والإكرام . .
    فأكثري من الاستغفار بصدق ولا يزال لسانك رطباً بالاستغفار . .

    أخيّة . .
    لا تظنّي أن ما ليس معك أفضل مما معك . .
    فلا تنظري إلى ما عند الأخريات وتتوقعي أنك لا تملكين شيئا . . بل قد تملكين شيئا لا يملكنه .. فقط تأملي نعم الله عليك ولطفه بك .. وستدركين كم كان الله بك رحيما ولا يزال ..

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •