النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    452

    تعاني من الوسواس القهري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحدى الأخوات تقول فيها :


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    انا فتاة ابلغ من العمر 20 عام اعاني من الوسواس القهري الذي جعل حياتي كلها هم وحزن وتعب ودموع اصبحت عصبيه اصبحت ابتعد عن الاطفال ولا احضنهم اصبح تفكري مرتكز على نظافة ملابسي ..
    اذا مررت من طفل قلت انه نجس ونجس ملابسي اذا ريت طفل قد وسخ ملابسه قلت انه نجس الفرش التي نجلس عليه واذا قلت لاهلي قالوا لي ان الفرش نظيفه لم يأتيه من تلك النجاسه ..
    اصبحت لا اصدق الناس اصبحت وسط دوامه من الشكوك اما من ناحيت الوضو فا انا اعيد الوضو الا ان اتعب الكل اصبح لايسمع كلام اذا نصحتهم جعلوني مجنونة بسبب وسوستي ..
    ارجوكم افيدوني ارجو ان تكون الاجابه في المنتدى حتى اتمكن من رؤيتها
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يعيذك من شر الشيطان ومن همزه ونفخه ونفثه . .

    أخيّة . .
    اسمحي لي أن اسألك . .
    لماذا تتحرّزين من النجاسة ..!
    أقصد لماذا تتحرزين من نجاسة الطفل .. أو نجاسة الفراش ؟!
    هل تتحرّزين من هذه النجاسات من باب ( استقذار ) النجاسة
    ولماذا تكررين الوضوء أكثر من مرة ؟!
    هل تكررينه من باب ( المبالغة ) في الوضوء ؟!
    أو من باب ابتغاء مرضاة الله وأن تقفي بين يديه طاهرة طيبة النفس والجسد .؟!

    فإن كنت تتحرّزين من النجاسة لأنك تستقذرينها .. فاسمحي لي أن اسألك :
    أي ألأمرين يشعرك بالقذر والاستقذار ..
    حصول النجاسة ..
    أو تلاعب الشيطان بك بالوسوسة ؟!
    وإن كنت تكررين الوضوء أكثر من مرة .. وأنت تريدين بذلك مرضاة الله ..
    اسمحي لي أن اسألك ..
    هل يرضى الله من الانسان المؤمن والانسانة المؤمنة أن تستسلم للشيطان ؟!
    أليس في مدافعة الشيطان ومدافعة وسوسته ( رضا الله ) ؟!

    أخيّة ..
    في الواقع أنت تعيشين ( فكرة ) خاطئة !
    ربما تسمينها أنت ( وسواس قهري ) !!
    لكن الحقيقة .. هي مجموعة أفكار غيّريها في ذهنك وتصوّرك وسيتغيّر سلوكك ..
    ما المشكلة لو وقعت نجاسة الطفل على لافراش أو على شيء من ملابسك ..
    الحل وبكل بساطة .. اغسلي المكان .. بدل من أن تقضي وقتك نافرة من الأطفال وتنظرين الهيم نظرة ( نجاسة ) !!
    الطفل .. سيما الذي لا يتحكّم بحاجته .. لابد وان تقع منه نجاسة هنا وهناك ,, قد كنت في يوم من الأيام كذلك . . فالحل ليس الشك والوسوسة ..
    الحل إذا حصل وتأكّدنا أن هناك نجاسة وقعت .. نغسل مكانها ..
    نشك أن هناك نجاسة وقعت .. لا نغسل المكان .
    نغسل في حال اليقين لا الشك .

    وهكذا الوضوء . . اذا غسلت العضو مرّة لا تعيدي عليه . .
    حتى لو وجدت في نفسك شعوراً أن غسل العضو كان ناقصا .. لا تعيدي غسله ..
    وثقي أن عدم إعادتك أحب إلى الله من إعادتك للغسل . .
    هذا الذي يحبه الله .. غذا كان هدفك ما يحبه الله .

    كلما وجدت من ينبهك .. استجيبي لتنبيهه ولا تعاندي أو تكابري أو تستمري في الأمر ..
    فلو نبهتك أمك أو أختك أن الطفل ليس عليها نجاسة .. أو المكان طاهر لم تقع عليه نجاسة .. مباشرة استجيبي لما يقولونه لك .. ولا تتصرفي بما تمليه عليك نفسك .
    هم الآن ينظرون للأمر بصورة أوضح من رؤيتك انت للأمر . . لذلك استجيبي ولا تسترسلي .

    وإذا نصحتِ الآخرين انصحيهم .. لكن انصحيهم في أي موضوع غير موضوع الطهارة والنظافة . .

    أكثري من قراءة سورة البقرة . .
    أكثري من الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم . .
    أكثري من سؤال الله تعالى أن يصرف عنك كيد الشيطان وشركه .
    حافظي على أذكار الصباح والمساء . .

    وتذكّري أن من العبادات التي يحبهاالله عبادة ( مراغمة الشيطان ) يعني مراغمته وعدم الاسترسال مع وسوسته .

    أخيّة . .
    إذا لاحظت أن الأمر يستمر معك . من الأفضل أن تراجعي عيادة متخصصة عند طبيب موثوق ناصح أمين .
    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •