النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    25 - 4 - 2002
    المشاركات
    286

    خسر مالاً ويسأل هل هو محسود أم مسحور !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحد الأخوة يقول فيها :
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    الى شيخي الكريم وفقك الله الى عمل الخير
    لدي امور سبحان الله عما يجري منها
    انا متزوج ولدي 3بنات والحمد لله تربيتهم صالحه ولكن الأمور الماديه لدي في تراجع كل ما احاول ان اتمكن مادي تاتي مصيبه اكبر من الاخرى واخسر اكثر وانا احاول ان يكون عملي ورزقي كله حلال واتجنب الحرام ولم اظلم اي احد طول حياتي ولكن سبحان الله عين الناس ما ترحم ابدا كل ما ربنا يوفقني بعد مده تعكس معي وانا لااريد غير اكون بيت يسترني ويستر عيالي علما اني اصلي واصوم وازكي واتممت العمره وناقصني الحجه فقط واحب اعمل الخير ويدي مفتوحه وساعدت الكثير ولكن سبحان الله لااعرف ماذا افعل كثيرمن الناس قالو أنك محسود وكثير قال أنك مسحور ..
    انتظر منك الرد وفقكم الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    أخانا الكريم . .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    بداية .. اسمح لي أن أهنأك وأبشرك بعظيم الفضل والأجر ، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو وضم أصابعه " .. ومعنى ( عال ) أي قام عليهما بالمؤونة والتربية .
    فهنيئا لك الصحبة متى ما قمت بالشرط على وجهه . .

    ثم يا أخي ، قد أخبرنا الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم في حديث خلق الإنسان أن المرء يكتب له رزقه من حين نفخ الروح فيه وهو جنين في بطن أمه فقد جاء في الحديث : " إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما ثم يكون في ذلك علقة مثل ذلك ثم يكون في ذلك مضغة مثل ذلك ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أو سعيد. . " مما يعني أن مسألة الرزق مسألة محسومة ، ولن تموت نفس حتى تستوفي رزقها .
    وما على الإنسان إلاّ أن يبذل السبب في الكسب ، لأن الله تعالى يقول : " هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور " .

    وما دام أن الإنسان يجد قوت يومه ، ويصبح آمنا في قومه فقد حيزت له الدنيا كما ثبت في الأثر الصحيح : " من أصبح آمنا في سربه معافاً في بدنه عنده قوت يومه فقد حيزت له الدنيا " .

    أخي الكريم . .
    لا تيأس من الضرب في الأرض لكسب نفسك وعيالك .
    واحرص على أن تحصّن نفسك ويومك وبيتك بالأذكار والأوراد الشرعية ، كأذكار الصباح والمساء ودعاء الدخول والخروج من المنزل وقراءة سورة البقرة .
    ولا تبدِ دائماً كل نعمة أنعم بها عليك ، ولكن كن على حدّ الوسط والاتزان .
    إن كان لك فضل صدقة ومعروف فابدأ في ذلك بأهل بيتك ، ثم أدناك فأدناك . فإن الصدقة على القريب صدقة وصلة .

    أسأل الله العظيم أن يدفع عنك السوء ويكفيك شر كل ذي شر .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •