النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    2 - 9 - 2003
    الدولة
    عنـيزة الحبيبة
    المشاركات
    4,704

    شقيق صديقتي خلوق و لكنه سريع الانفعال و يقسو في كلامه عندما يغضب

    أستاذي الفاضل مهذب
    عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد جزاكم الله خير الجزاء على ما تقدموه من إضاءات لكل مستشير ..
    نفع الله بها وبكم و جعلها الباري في موازين حسناتكم ..
    أستأذنكم بطرح استشارة لإحدى الزميلات ..

    زميلتي تعاني من تعامل شقيقها الوحيد معها ومع أخواتها ..
    هو شاب في الثالثة والعشرين تقريباً
    محبوب من الجميع وعلى خلق
    لكنه سريع الانفعال .. شديد وقاسي جداً بأسلوبه وتجريحه عندما يغضب ..
    في نفس الوقت سريع الاعتذار ...
    بل يستميت يطلب رضاها عندما تغضب منه وقد يصل حد البكاء ..
    عندما يكون هادئ ومرتاح يكون حريص جداً على التلطف لأخواته بالمعاملة من هدايا وتلبية طلبات وحديث طيب وأسلوب جميل
    لكن ما إن يغضب إلا وينقلب كل شيء !!
    ويفسد كل حسن فعله ....!!
    ثم قليل من الوقت يمضي وكأن شيء لم يكن !!
    وكأنه لم يفعل شيء .. مع أن كلامه وتصرفاته في الصميم ولا انساها بسهولة كما تقول !!

    وكما أعلم عن أوضاعهم الأسرية بحكم خلطتي بها فأخوها يحظى بالاهتمام والرعاية من قبل الوالدين كما تحظى هي تماماً وأخواتها أقصد لا تفريق بينهم بالمعاملة بحكم انه وحيد !!
    وأذكر (أنها تقول جزى الله والديّ خير الجزاء فلم نستشعر يوماً تمييزهم لأخي بأي شيء عنّا )
    أحياناً أجدها حزينة باكية بسب تصادم واحتكاك جديد معه !!
    هي ترى أنه لا مبرر لاعتذاره وطلبه العفو بعد إن يجرحها بكلام كبير جداً وقد تصل إلى الضرب أحياناً.. !!
    وتقول لماذا يترك العنان للسانه ويده ثم يأتي بعدها ليعتذر !!
    فأساساً الخطأ او الزلل الحاصل لا يستحق حتى التأنيب !!
    أحياناً ترفض مقابلته عندما يأتيها معتذراً .. ولا تقبل اعتذاره ...ظناً منها إن ذلك قد يحسّن من أسلوبه !
    لكن المشكلة تكمن في ضبط انفعالاته ....
    سواء فرح أو حزن أو غضب أو غيره.. هو مسرف بها جداً !
    تقول بدأت بتحجيم علاقتي معه وصبغتها بالرسمية ,
    تتحاشى الجلوس معه او مناقشته بأمر ما ..
    وهذا يؤلمها كثيراً .. لأنها ترغب أن تكون علاقتهم معه ودية وأخوية أكثر وغير متكلفة !!

    حقيقة أحتاج لتوجيهكم لمساعدتها .. فهي جداً متألمة من ذلك !!
    وفقكم الله وبارك فيكم ولاحرمكم الأجر ,









  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وشكر الله لك حسن ظنك وبارك فيك . .
    شيء جميل أن يكون بين الأشقاء مثل هذه الروح من الحب والتوافق والتسامح والاعتذار . .
    كثير من البيوت يغبطونهم على مثل هذه الروح حتى ما يجدون من التضايق من بعض السلوكيات . . !
    أحياناً قد لا نشعر بعظيم النعمة التي نعيش فيها .. ونلتفت إلى الجانب المظلم فيسوّد علينا الجوانب المشرقة في واقعنا .
    أختي الكريمة . .
    الأخ مضطلاب في بعض سلوكياته او غير منضبط أو غير متزن . . في الغضب أو الحب . .
    طالما وأنها تعلم وتدرك نمط وطبيعة شخصية ( الأخ ) كان الأجدر بها أن تكون أقرب إلى أن تتعايش مع هذه الطبيعة بما يقلّل من فرص إثارة غضبه أو عصبيّته ..
    فلئن لمناه على عدم انضباطه في الغضب .. فإنها تُلام على عدم مراعاتها لطبيعة شخصية أخيها . . وإن كانت تشعر في قرارة نفسها أن السبب ( تافه ) او لا يستحق !!
    فلماذا تمارس هذا السّبب وهي تُدرك أن أخاها لا ينضبط في سلوكه ؟!
    العلاقة بين طرفين ينبغي أن تكون علاقة تكامليّة ، يكمّل كل طرف الآخر ويعين كل طرف الآخر ويصبر كل طرف على الآخر . .
    نعم .. جيّد أنها تحزم معه في بعض المواقف . .
    وجيد أن تصارحه وتحاوره بهدوء بضرورة أن يلتفت إلى ضبط سلوكه سواء معهم أو مع غيرهم في حياته وواقعه ، وأن الإنضباط يساعده في أن يكون شخصيّة جذّابة ، ويجعل لاعتذاره قيمة عند الآخرين . .
    ساعديه أن يلتحق ببعض الدورات التدريبية في تنمية الذات وتطوير السلوك وتحسين الأداء . .
    اجلبي له بعض السمعيات ( الأشرطة والألبومات ) والمرئيات ( فيديو و CD ) والكتب التي تعالج وتتحدث عن أنماط لسلوك وكيفية التغلّب على بعض السلبيات في الشخصيّة .
    اتفقي معه على سلوك وطريقة معيّنة يعبّر بها عن غضبه عندما يغضب . . ولتكن طرقاً مبتكرة . .
    فمثلاً .. أعرف من الناس من حلّ - أو خفّف - من جنوح غضب من يحب عند الغضب بأن اتفق معه أن يقيما محكمة عند الغضب والخصومة .. يكون القاضي فيها هو الأب أو الوالدة أو الأخ الكبير .. ويترافع الطرفان في خصومتهما . .
    يعني سيتحوّل الأمر إلى وسيلة لتنمية الحب وتوطيد العلاقة وذوبان جليد الخصومة ، أكثر من أن يكون الشأن هو طلب الثأر ..
    وكلّ يستطيع أن يبتكر الطريقة التي تتناسب مع الحال والامكان .
    علّميه عندما يغضب أن يتأدّب بأدب الإسلام :
    - يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم .
    - يتوضأ .
    - يغيّر هيئته وحالته ( إن كان قائما يجلس ، أو جالساً فيضطجع .. )
    - أن يبتسم !
    أكثري له ولنفسك من الدعاء سيما في أوقات الإجابة . .
    وتذكّري أن الحياة هذه طبيعتها . . وأن ممارسة الأخلاق مع كل طبائع الناس يصقل في المرء تجربته وخبرته ، وتعينه على أن يصنع الاتزان في سلوكه وعاطفته .
    أسأل الله العظيم أن يصلح الشأن . . ويديم عليكم الحب والرحمة .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    2 - 9 - 2003
    الدولة
    عنـيزة الحبيبة
    المشاركات
    4,704
    /
    شكر الله لكم أستاذي الكريم طيب توجيهكم وإرشادكم
    بإذن الله تعالى سأنقله لها ,
    بارك الله لكم فيما وهبكم وزادكم من فضله
    وجعل ذلك ثقيلا في ميزان حسناتكم ,









  4. #4
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وفيك بارك الرحمن ونفع




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •