النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,415

    تقول تعرضت لضربة من أخيها فُضت بكارتها إثر ذلك فـ بماذا تنصحونها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحدى الأخوات تقول فيها :
    انا كنت صغيرة وكنا نلعب أنا وأخي ثم ضربني ضربة أدت الى فض بكارتي وأنا بنت ما شاء الله ..
    وامي رأت ذلك لكنها لم تكثرت بالأمر واثر هدا على حياتي ودراستي ولا يمكنني الزواج مما جعلني أعيش في عزلة اصلي وأصوم وأنتظر ساعتي حتي دراستي تركته.. بماذا تنصحني يا شيخ؟
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    أسأل الله العظيم أن يفرّج همّك وينفّس كربك . .
    أختي الكريمة . .
    طالما وأن الأمر قد حصل بغير ما يأتي بالعار والمذمّة ، فلماذا تفرضين على نفسك هذه العزلة ؟!
    اذهبي ووالدتك أو والدك إلى المحكمة ومعكم شهود توثّقون هذه الحادثة وتستصدرون صكاً بذلك .
    أنصحك أن تعيشي حياتك راضية ..
    وأن تتعاملي مع واقعك بما يحتمله الواقع . .
    إذا تقدم لك من ترضين دينه وخلقه فاستخيري فيه الله عزّ وجل .. وثقي تماماً بأن الله يكون عند ظن عبده به . فإن ظن العبد بربه خيرا وجد خيرا وإن ظن غير ذلك فلن يجد إلاّ ما يظن !
    اهتمي بدراستك ..
    فالحياة ليست ( هي الزواج ) .. الزواج شيء في الحياة ..
    والحياة أوسع من أن تتلخّص في ( زواج ) !
    اهتمي واستمتعي بدراستك . .
    حفّزي نفسك بما تُبدعين وتنجزين . .
    وتعايشي مع الحياة بكل ظروفها ..
    فأنت لم تخلقي للزواج فقط !!
    أسأل الله العظيم أن يكتب لك خيرا ، ويذهب عنك ما تجدين .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •