النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مــاء زمـــزم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    24 - 11 - 2002
    الدولة
    العالم الإسلامي
    المشاركات
    275

    Question مــاء زمـــزم

    الشيخ عبدالرحمن السحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تنتشر الآن في أغلب مناطق المملكة ظاهرة بيع مياه (زمزم) وخصوصاً
    حملات الحج والعمرة أو السيارات التي على جانب الطريق.


    فما حكم هذا العمل؟

    لأن أحد الإخوة قال أن مثل هذا العمل لاينبغي.
    وقال ايضا أن حتى مسألة إهداءه لمن هم خارج مكة مسألة بها نظر
    أو أن هناك اختلاف فيها.
    [align=center][/align]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,302

    حيّـاك الله وبيّــاك أخي الأسيف

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أولاً : من يستطيع إثبات أن ذلك الماء من ماء زمزم فعلاً حتى يثق بالبائع ويشتري منه ؟
    ثانياً : لا بأس بحمل ماء زمزم خارج مكة
    فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم
    أنه كان يحمل ماء زمزم في الأداوى والقِرب ، وكان يصب على المرضى ويسقيهم .
    وقد كانت عائشة رضي الله عنها تحمل من ماء زمزم ، وتخبر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحمله . رواه الترمذي .
    وقد أرسل النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو بالمدينة قبل أن تفتح مكة إلى سهيل بن عمرو : أن أهد لنا من ماء زمزم . فبعث إليه بمزادتين . رواه البيهقي .
    وانظر لذلك سلسلة الأحاديث الصحيحة للشيخ الألباني رحمه الله ح 883

    ولم يرد النهي عن حمله خارج مكة ، أو أن خاصيته تذهب إذا حُمل خارج مكة .
    كما لم يرد نهي عن استعماله في الطبخ أو الوضوء .
    فقد سُئلت مرة بمكة عن حكم استعمال ماء زمزم في الطبخ أو الوضوء ، وقال السائل : سمعت أنه حرام .
    فقلت له : من قال لك ذلك ؟
    قال : المطوّف !

    فالصحيح وفقك الله أنه لا بأس بحمله خارج مكة بل فعله النبي صلى الله عليه وسلم .
    والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    24 - 11 - 2002
    الدولة
    العالم الإسلامي
    المشاركات
    275
    بارك الله فيك ياشيخ عبدالرحمن.

    يعني نفهم من ذلك أنه لابأس من حمله من مكة ومن ثم بيعه في أي منطقة.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,302

    وفيك بورك أخي الحبيب الأسيف

    ورفع الله قدرك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    24 - 11 - 2002
    الدولة
    العالم الإسلامي
    المشاركات
    275
    آمين والله ينفعنا بك ياشيخ عبدالرحمن
    ونرفع الموضوع لأن الآن الإستعدادات للذهاب إلى العمرة في رمضان

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •