النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13 - 5 - 2011
    المشاركات
    49

    هل يجوز أن نشبه الشخص السيئ بالشيطان والشخص الطيب بالملاك ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يا شيخنا

    هل يجوز أن نشبه الشخص السيء ذو الأعمال القبيحة كالشيطان؟

    وهل يجوز أن نشبه الشخص الطيب ذو الأعمال الجيدة كالملاك ؟

    وإن كان لا يجوز التشبيه فهل يصل الحكم إلا الكفر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,252
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    يجوز أن يُشبّه الإنسان السيئ ذو الأعمال القبيحة بالشيطان .
    وقد شَبّه الله عزّ وَجَلّ طائفة من اليهود بالحمير ، فقال عزّ وَجَلّ : (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ) .

    وشَبّه النبي صلى الله عليه وسلم الذي يهتِك سِتْر الله عليه بالشيطان !
    فقد خطب النبي صلى الله عليه وسلم ثم أقبل على الرجال فقال : هل منكم الرجل إذا أتى أهله فأغلق عليه بابه ، وألقى عليه ستره واسْتَتَر بِسِتْر الله . قالوا : نعم . قال : ثم يجلس بعد ذلك فيقول : فعلت كذا ، فعلت كذا ؟ فَسَكَتُوا . فأقبل على النساء فقال : هل منكن مَن تُحَدِّث ؟ فَسَكَتْن ، فَجَثَتْ فتاة كِعاب على إحدى ركبتيها ، وتطاولت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ليراها ويسمع كلامها ، فقالت : يا رسول الله إنهم ليتحدثون ، وإنهن ليتحدثنه . فقال : هل تدرون ما مثل ذلك ؟ فقال : إنما مثل ذلك مثل شيطانة لقيت شيطانا في السكة فقضى منها حاجته والناس ينظرون إليه . رواه أبو داود .
    ورواه الإمام أحمد مِن حديث أسماء بنت يزيد رضي الله عنها . وصححه الألباني بِمجموع طُرُقه .

    ورأى النبيُّ صلى الله عليه وسلم رجلا يتبع حمامة ، فقال : شيطان يتبع شيطانة . رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه ، وحسنه الألباني والأرنؤوط .
    وهذا محمول على ما ألْهَى عن ذِكْر الله .
    قال المناوي : " شيطان يتبع شيطانة " ، أي : يَقْفُو أثرها لاعِبًا بها ، وإنما سَمّاه شيطانا لمباعدته عن الحق ، وإعراضه عن العبادة ، واشتغاله بما لا يَعنيه ، وسَمّاها شيطانة لأنها أغفلته عن ذِكْر الحق ، وشَغَلَتْه عَمَّا يَهمّه مِن صلاح الدارَين . اهـ .

    ويجوز أن يُشَبَّه الشخص الطيب ذو الأعمال الجيدة بالمَلاك ، وكذلك الشخص الجميل الفائق الجمَال ، كما في قوله تعالى عن صويحبات امرأة العزيز : (فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ) .

    وسبق :
    ما حكم وصف امرأة بقول (أنت ملاك) ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=94815

    هل يجوز التسمي في المنتديات بِـ (أحلى ملاك) أو (رونق ملائكي) وماشابهها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=90229

    ما حُكم التسمِّي بِـ (أنوار ملائكية ، غير البشر ، حلاوة مصاص ، عِلكة فوشية) ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=97038

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •