النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 7 - 2011
    المشاركات
    4

    استشارة عاجلة في موضوع الزواج من معدد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشكر لكم اهتمامكم في الاجابة على الاستشارات بارك ربي فيكم ووفقكم
    استشارتي .. عمري الان 32 عاما مطلقة منذ 11 سنة .. ولدي طفل عمره الان 8 اعوام
    اباه متوفى

    تقدم لخطبتي الكثير خلال هذه الفترة لكنهم معددين وكنت ارفض رفضا شديد الارتباط بمعدد من ناحية اني لااريد ان اتسبب في جرح زوجته ..

    هذه الايام تقدم لخطبتي رجل معدد .. ظروفة كالاتي ..
    تزوج قبل سنوات من امرأة وطلقها ثم تزوج بأخرى انجبت له 4 ابناء والان هي عند اهلها لوجود خلاف بينهما وتزوج بعد ذلك ولم يدم طويلا يعمل في قطاع عسكري ويحضر الماجستير
    عند السؤال عنه تبين انه ذو خلق ودين والتزام ..في عمله مستقيم
    استعد لرعاية ولدي عذره في الزواج ان زوجته انشغلت عنه وعن اطفاله بعد ان حصلت على الدكتوراة ..

    انا في حيرة من امري .. كيف تغيرت نظرتي في الزواج من معدد .. وكيف اصبح لدي قناعة ان الزواج من معدد افضل من ناحية ان اتفرغ يوم له ويوم لولدي .. وان فرصتي في الانجاب لازالت ممكنة بإذن الله ..

    رغم ان ابني لديه تحسس من هذا الموضوع .. ولدي تردد من ناحية اني اخاف تكرار تجربة اخرى مؤلمة

    استخرت الله ودعوت ولدي ثقة فيما عند الله.. اشعر في قرارة نفسي اني مقتنعة به ولكن تعدد زواجاته جعلني اتردد كثيرا ..من ان يكون عصبي او ذو خلق سيءاو متشدد

    السنوات الاحدى عشر العجاف اوصلتني لقناعة ان الحياة بدون رجل يرعى مصالحي ويهتم لأمري ويكون لي سندا وعونا بعد ربي ويعينني في تربية ابني ..ستكون حتما صعبة ..

    حياتي الأن مستقرة وأخشى ان اتخذ قرار قد يؤثر على امني النفسي واستقراري مع ابني ..

    احتاج لتوجيهكم .. وبارك الله فيكم واسعدكم برضاه ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
    وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويكتب لك خيرا ويجعل لك قرة العين فيما قضا وقدّر . .

    أختي الكريمة . .
    الزواج سنة المرسلين ، وهو من العبادات العظيمة والشعائر الجليلة التي عظّمها الله تعالى واشعر بتعظيمها . .
    وفيه من العبوديات ما لا يمكن أن يكون إلاّ به كحسن التبعّل للزوج ، والأمومة ورعاية الأبناء ونحو ذلك . .

    ولأن الزواج ( عبادة ) و ( مسؤوليّة ) و ( أمانة ) فإن النبي صلىالله عليه وسلم قد علّمك كيف تختارين لحياتك من يكون لك عوناً على القيام بهذه المسؤولية والأمانة . .
    فأوصاك صلى الله عليه وسلم بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
    هذا هو أساس البناء . .
    أساس بناء الاستقرار . . يبدأ من عند هذه النقطة ( حسن الاختيار ) القائم على مؤهلات وكفاءات واضحة صحيحة ثابتة ..
    - حسن التديّن .
    - مع حسن الخُلق .
    ثم تأتي بقيّة الاعتبارات تبعاً لهذا . .
    لكن حين تحرص الفتاة على أن تختار ( صاحب الدين والخُلق ) فذلك لا يعني أن حياتهماالمستقبلية ستخلو من المشكلات والتبعات والمسؤوليات . . بل ذلك طبيعة الحال وطبيعة الواقع في هذه الحياة الدنيا ، وطبيعة واقع الحياة الزوجية على وجه الخصوص . .
    حياتك الان بلا زوج تختلف في مسؤولياتها والتحديات فيها عن الحياة الزوجيّة .
    الحياة الزوجيّة فيها شريك له رغباته واهتماماته وطريقته في التفكير والتعبير والاهتمام . .
    وأنت لك رغبات واهتمامات وحاجات زطريقة في التفكير والتعامل مع الواقع والحياة . .
    والهل تعالى يقول : " وليس الذّكر كالأنثى " يعني أن هناك اختلاف طبيعي بين الطرفين .. هذا الاختلاف يكون سبباً في بعض الخلافات بين الطرفين . .
    وواجب الطرفين هو الإيجابية في إدارة حياتهما بكل ظروفها ..

    والمقصود أخيّة . .
    أن السعادة في الزواج هي سعادة في العمل والبذل والعطاء .. وليست السعادة هي محطة وصول نضع فيها حملنا لنستمتع بها بلا عمل ولا جهد ولا بذل . .
    بل السعادة تكمن في الجهد والكفاح والصبر . .
    السعادة تكمن في الشعور بالعبودية لله تعالى في كل عمل تقوم به الزوجة تجاه زوجها مهما كان موقفه منها وتعامله معها . .
    فهي تراقب فيه رضا الله قبل رضاه . .
    ومن كان لله كما يحب أعطاه الله ما يحب .

    النصيحة لك . .
    أن تتثبّتي من أخلاق الرجل ودينه . .
    اسألي عنه عند مطلقاته . .
    وعند زوجاته وارحامه فهم اقرب الناس إليه وهم من عايشه وعاشره . .
    وكوني حكيمة في النظر لكلام الآخرين . .
    فلا تأخذي كلامهم على نوع من التسليم الكامل . كما لا ترفضيه جملة . .
    ووازني بين الأمور . .
    ثم لابد أن تدركي أن الارتباط برجل له أبناء يعني أن هناك مسؤوليات اضافية في الحياة بينك وبينه . . مهما يكن . . فهم يشغلون حيّ.ا في نفسه واهتمامه ومشاعره . ويشغلون وجودا في حياتك . .
    وكون أنه ايضا لا تزال له زوجة في ذمته يعني أن هناك مسؤوليّة أخرى . .
    ابنِ قرارك على وعي واستشعار لهذه المسؤوليات . .
    وانظري قدرتك . .
    فإن كنت راغبة فيه على ما تبين لك من السؤال عنه وعلى ما في حاله من المسؤوليات فاستعيني بالله . . واستخيري ..
    وكوني لله في حال رخاءك كما يحب .. يكن لك عوناً في مثل هذه الظروف والمواقف .
    وأكثري من الاستغفار والدعاء .

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    16 - 7 - 2011
    المشاركات
    4
    بارك الله فيك وجزاك الله عني خيرا .. كلماتك هي عين الصواب .. ومن ربي التوفيق والعون والسداد وقد كلمت احدى طليقاته فاختصرت علي الوقت والجهد في التفكير والسؤال وتم رفضه ولله الحكمة ومنه الفرج وله الامر من قبل ومن بعد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    كتب الله لك خيرا . . وأبدلك خيرا . .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •