النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    04-10-2010
    المشاركات
    6

    والدي يرفُض فكرة الخطّابة فهل يصِحّ العقد إذا خُطبت عن طريقها دون عِلم والدي ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    انا فتاة منفصله من بعد ملكتي واريد الستر من الله عز وجل فـ بحثت عن خاطبه وكلمتها لعلها تعرف شخص مناسب ولكن المشكله انني اعرف موقف والدي منها وانه رافض تلك الطريقه من الزواج رفضا شديد ولم يقتنع وقالها لي انه يرفض ذالك النوع من الزواج وانه لن يزوجني مهما كان بتلك الطريقه
    فلو جاءني خطيب فيه كل المواصفات التي اريدها فهل يجوز ان لااقول لوالدي انه عن طريق خطابه وان اتمم الملكه ان شاءالله واتزوج دون ان اقول له او يعتبر عقد النكاح باطل بسبب ان والدي لو علم لكان رفض
    وجزاكم الله خير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,076
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    إذا كان ممن تَرضون دِينه وخُلُقه ، فيجوز ، مِن غير أن تَلْجَئي إلى الكذب الصريح .
    ولو تم العقد ، فالعقد عقد صحيح .
    ولا يجوز ردّ الخاطب الكُفء ، الذي يُرضى دِينه وخُلقه ، لقوله عليه الصلاة والسلام : إذا خَطَبَ إليكم من تَرضَون دِينَه وخُلُقَه فزوجوه ، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض . رواه الترمذي .
    ولا يجوز ردّ الخاطب الكُفء بِحُجّة أنه أتى عن طريق لا يُحبه الوالد .

    وسبق :
    أيها الآباء .. لا تبغوا الفساد في الأرض !
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=41223


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •