بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الكريم أثابك الله خيرا ورزقك نعمة الصحة والعافية
إحدى صديقاتي عند عقد قرانها جاء المأذون بلا دفتر بلا أي شيء واكتفى بوضع يد والدها في يد زوجها وأمام الشهود ولكن لم تكتب قسيمة الزواج ثم بعد الفرح (بعد الدخول بها) بـ 10أيام جاء بقسيمة زواجها لتمضي عليها . فما حكم هذا الزواج ؟
غفر الله لنا ولكم



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

الزواج صحيح إذا تمّ بِحضور وَلي المرأة – أو مَن يَنوب عنه - ، وصرّح بالتزويج ، وقَبِل الخاطب .
ولو قال رَجُل لآخَر : زوّجتك ابنتي ، وقال الآخر : قَبِلْت . فالزواج صحيح ، وقد انعقد بهذه الصيغة .

قال ابن قدامة : وَيَنْعَقِدُ النِّكَاحُ بِلَفْظِ الإِنْكَاحِ وَالتَّزْوِيجِ ، وَالْجَوَابُ عَنْهُمَا إجْمَاعًا ، وَهُمَا اللَّذَانِ وَرَدَ بِهِمَا نَصُّ الْكِتَابِ فِي قَوْلِهِ سُبْحَانَهُ : (زَوَّجْنَاكَهَا) ، وَقَوْلِهِ سُبْحَانَهُ : (وَلا تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنْ النِّسَاءِ) . وَسَوَاءٌ اتَّفَقَا مِنْ الْجَانِبَيْنِ أَوْ اخْتَلَفَا ، مِثْلَ أَنْ يَقُولَ : زَوَّجْتُك بِنْتِي هَذِهِ . فَيَقُولَ : قَبِلْت هَذَا النِّكَاحَ ، أَوْ هَذَا التَّزْوِيجَ . اهـ .

وقال شيخنا العثيمين : القول الراجح والصواب أن النكاح ينعقد إيجابا وقبولاً بما دَلّ عليه العُرف . اهـ .

وفي فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء : كل ما يَدلّ مِن الصيغ على عقد النكاح يَصِح عقد الزواج به ، كالصيغ المذكورة وما في معناها في أصح قولي العلماء ، وأصرحها : (زوجتك)، و (أنكحتك)، ثم (ملكتك) . اهـ .

والكتابة للتوثيق والتأكيد حتى لا تضيع الحقوق .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد