النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 8 - 2009
    المشاركات
    27

    Question هل ترك إنكار المنكر يمنع إجابة الدعاء ؟ وما دليل ذلك ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسأل الله أن يبارك في أوقاتكم وأعماركم وأعمالكم ، ويسخرها فيما يُحب ويرضى ..
    أود من فضيلتكم توضيح مسألة وهي :
    في حال كنت ممن يترك إنكار المنكر ، فهل هذا سبب في منع استجابة الله لدعائي ؟
    وذلك لأنه قد جاء في الحديث [لتأمرن بالمعروف، و لتنهون عن المنكر، أو ليسلطن الله عليكم شراركم، فيدعو خياركم فلا يستجاب لهم]

    فهل يدل هذا الحديث على عدم إجابة الله لدعاء تارك الإنكار على المنكر ؟
    فقد يدعو أحدنا بدعاء وبإلحاح لأشهر عديدة أو سنوات ، فلا يُستجاب له .. فهل قد يكون للسبب ذاته ؟

    وفقكم الله لما يُحب ويرضى ، وجعلكم ممن يدخلون الجنـة بلا حساب ولا سابقة عذاب
    وصلِّ اللهم وسلم على نبيّنا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    تَرْك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع القدْرَة عليه مِن موانع إجابة الدعاء ، لقوله عليه الصلاة والسلام : وَالّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَتَأْمُرُنّ بالمَعْرُوفِ ، وَلَتَنْهَوُنّ عَنِ المُنْكَرِ ، أو لَيُوشِكَنّ الله أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عِقَاباً مِنْهُ ثُمَ تَدْعُونَهُ فَلا يَسْتَجِيبُ لَكُمْ . رواه الإمام أحمد والترمذي ، وقال : حديث حسن . وحسّنه الألباني والأرنؤوط .
    وقال عليه الصلاة والسلام : مُرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَوْا عَنْ الْمُنْكَرِ قَبْلَ أَنْ تَدْعُوا فَلا يُسْتَجَابَ لَكُم . رواه الإمام أحمد وابن ماجه . وحسّنه الألباني والأرنؤوط .

    وإذا كان الإنسان لا يستطيع الإنكار باليَدِ ولا باللسان فهو معذور ، إلاّ أنه لا أحد يُعذر في ترْك الإنكار القلبي ، لقوله عليه الصلاة والسلام : مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ ، وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإِيمَانِ . أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ .

    وينبغي ان يُعْلَم أن إجابة الدعاء ليست محصورة في الصورة الظاهرة في الاستجابة المباشرة كما يُريد الذي يدعو ، وإنما قد تكون في واحدة من الثلاث ، والله عزّ وَجَلّ يختار لِعبده ولأمَتِه ما هو خير له ، كما قال عليه الصلاة والسلام : مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ ، وَلَا قَطِيعَةُ رَحِمٍ ، إِلَّا أَعْطَاهُ اللهُ بِهَا إِحْدَى ثَلَاثٍ: إِمَّا أَنْ تُعَجَّلَ لَهُ دَعْوَتُهُ ، وَإِمَّا أَنْ يَدَّخِرَهَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ ، وَإِمَّا أَنْ يَصْرِفَ عَنْهُ مِنَ السُّوءِ مِثْلَهَا . قَالُوا : إِذًا نُكْثِرُ ، قَالَ : اللهُ أَكْثَرُ . رواه الإمام أحمد . وهو حديث صحيح .

    وسبق :
    ما صِحة أحاديث وَرَدَت فيها ذنوب بسببها يُحبس الدعاء؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=93458

    الاستعجال ..
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?p=486946

    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 08-08-11 الساعة 9:28 AM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •