النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    15 - 9 - 2010
    المشاركات
    4

    زوجي عقيم فهل أطلب الطلاق منه ؟

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    إخوتي في الله
    أنا أخيتكم اطلب المشورة
    انا متزوجة من 5سنوات ونصف والان انا في نهاية العشرينات من عمري ولم ارزق بذرية بسبب
    عقم زوجي ورغم ذلك لم أيأس من رحمة الله واستمريت معه رغم معرفتي بعقمه منذ السنة الثانية
    ولم يفكر في العلاج والاستمرار فيه الا بعد ان قررت ان ذاك بالطلاق ثم اقتنع بالعلاج وبعد اجراء
    عمليه له نتج عنه اصابته (بضمور في الخصيتين خلقي منذ الولادة ) ورغم ذلك لم اقنط من رحمة العزيز الحكيم وأصر عليه بأن يلجأ لربه فهو الرزاق سبحانه واحاول معه ان يتخذ اسباب كثيرة للعلاج منها الرقيه والاستغفار لكن دون جدوى كثير يتناسى الموضوع وبما اني موظفة ولله الحمد
    عرضت علية فرص علاج في مراكز اخرى وعنا اتكفل بالجانب المادي في العلاج لكنه لا يبدي
    استعداد لذلك ولا يقدر صبري واهم شيء عنده طلعاته واصدقائه وانا لا انكر انه يكن لي محبة كبيرة لكن الان ابديت له رغبتي في الانفصال لهذا السبب ورفض الفكرة وعندما وضحت اني عازمة على طلب الطلاق بدأ يحسن اسلوبه وتعامله معي نوعا ما رغم ان لغة الحوار الهادف بيننا كزوجين شبه معدومة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    واسأل الله العظيم أن يرزقك الذريّة الصالحة ويجعلهم قرّة عين لك . .

    أخيّة . .
    كل رزق للعبد مقسوم له من يوم أن كان في بطن أمه ، وقسمة الأرزاق على العباد لا يعني التباطؤ في بذل اسباب الرزق أو التواكل .
    بل المؤمن مطلوب منه أن يبذل السّبب ، ويتعبّد لله تعالى ببذل السبب المشروع لأي رزق يأمله ويطلبه .

    وبما أن بينك وبين زوجك ( ود ) و ( وحب ) . . فذلك شيء عزيز في بعض الأسر والعوائل ، وقد يرزق الله بعض الأزواج ذريّة لكنك لا تجدين بينهما انسجام ولا ودّ ولا تراحم ولا حب .
    وإذا كانت المسألة أن الطب والكشوفات الطبيّة تعطي مؤشّرات أنه يمكن ( حدوث الحمل ) بالتداوي وبذل اسباب العلاج . .
    فإن من الحكمة أن تحافظي على زوج تشعرين معه بالحب ، وتشعرين بحبه لك وحرصه عليك . .
    فإنك لا تدرين لو ارتبطت بغيره هل تجدين معه الحب ولو وجدت منه الابناء !!
    وتحصيل الحب ليس بأسهل من تحصيل الابناء .. سيما وأن مشكلة الحمل بينكما ( مشكلة صحيّة ) ويمكن علاجها !
    لكن حين لا تجدين الحب .. فأي عيادة تراجعين ؟
    وأيّ دواء تستخدمين لتجلبي الحب ؟!

    النصيحة لك . .
    احزمي معه في مسألة الاهتمام بالعلاج ومتابعة ذلك وساعديه على ذلك بالترغيب والتحفيز وبكل ما أعطاك الله من ( اسلحة ) أنثويّة يمكن أن تبذلهاالزوجة مع زوجها . .
    ولا تجعلي ورقة الطلاق هي أول وسيلة تستخدمينها في الضغط على زوجك ..
    لأن تكرار مثل هذاالاسلوب يقلل من حجم الودّ بينكما . .
    لكن لاطفيه وكلميه وحفّ.يه وذكّريه بأن الابناء هم امتداد عمر الانسان ، وهم امتداد للعمل الصالح ، وهم من الباقيات الصالحات للانسان بعد موته إذا صلحوا ..
    وهكذا . .
    ثم حدّدي معه زمناً معيناً للعلاج بالتنسيق مع مركز علاج ، واحزمي معه في هذا التحديد الزّمني .
    وأكثري أنت وإيّاه من الاستغفار . .
    فإن الله قال : " فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفّارا . يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم بأموال وبنين .. "
    فتأملي قوله ( يمددكم ) ولم يقل : يرزقكم، أو يعطيكم . . إنما قال ( يمددكم ) .. والمدد فيه معنى التأييد والإكرام .. يعني يعطيكم الله رزقاً تجدون فيه التأييد والإكرام ..

    ابذلي الأسباب . . وثقي بالله .. والله يرعاك ؛ ؛ ؛




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    15 - 9 - 2010
    المشاركات
    4
    أخي المهذب لك جزيل شكري وعظيم تقديري على الدرر التي ابرزت في مشورتك
    جزاك الله خير االجزاء في الدنيا والاخره واصلح الله نيتك وذريتك ووغفرلك لوالديك
    ولجميع المسلمين ...

    وتحصيل الحب ليس بأسهل من تحصيل الابناء .. سيما وأن مشكلة الحمل بينكما ( مشكلة صحيّة ) ويمكن علاجها !
    لكن حين لا تجدين الحب .. فأي عيادة تراجعين ؟
    وأيّ دواء تستخدمين لتجلبي الحب ؟!

    صحيح الحب ليس له دواء لجلبه لكن مافائدة الحب اذا لم يلازمهاحترام للطرف الاخر وتقدير مايبذله في سبيل ارضائه .مافائدته اذالم تكون لغة تفاهم بين الطرفين . فقد يكون الاطفال
    سبب للتفاهم والتنازل عن السلبيات الموجودة في الاخر .

    للتوضيح ( بعد العملية التي أجراها زوجي الاستشاريون في مركز العقم قرروا بأن زوجي عقيم عقم تام ولا علاج له لكن انا لم احسسه باليأس دائما اذكره بقدرة الله على كل شيء ورغم علمه بطبيعة حالته )

    النصيحة لك . .
    احزمي معه في مسألة الاهتمام بالعلاج ومتابعة ذلك وساعديه على ذلك بالترغيب والتحفيز وبكل ما أعطاك الله من ( اسلحة ) أنثويّة يمكن أن تبذلهاالزوجة مع زوجها . .
    ولا تجعلي ورقة الطلاق هي أول وسيلة تستخدمينها في الضغط على زوجك ..
    لأن تكرار مثل هذاالاسلوب يقلل من حجم الودّ بينكما .


    ماقلته هو ماافعله الان وما فعلته فيما قبل ان ابدأ بالحسنى ومراعاة لمشاعره في بداية معرفتنا بموضوع العقم لم أخبري أهلي ولم أحاول أن اعطيهم مجال في التعمق في حياتي ولله الحمد وحاولت
    اقناعه لم يفتح لي المجال بشتى الطرق فحاولت شرح الوضع للحكماء من اهله للتعاون معي ودعمي والاحظ امامهم يبدي استعداده لكن فيما بعد يتناسى الامر .واستمرينا على هذا الحال .

    ثم حدّدي معه زمناً معيناً للعلاج بالتنسيق مع مركز علاج ، واحزمي معه في هذا التحديد الزّمني .

    فعلت لكن لا حياة لمن تنادي
    شعاره طنش تعش تنتعش / كذلك فية من اللامبالاة الكثير

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •