النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    27-05-2011
    المشاركات
    2

    ما صحة قصة الرسول عليه الصلاة والسلام والعجوز صاحبة الحطب ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة الشيخ رفع الله قدرك ونفع بك أريد أن أتاكد من صحة هذه القصة :

    رأى رجل أمراه عجوز في مكه تحاول ان تحمل حزمه من الحطب ولما راها عجوز أتجه نحوها
    وقال, أنا احملها عنك

    دليني على دارك, وكان الطريق طويلا والرمال ملتهبه والشمس حارقه والهواء لافحاً والبيت بعيد والحمل ثقيل....
    فلما وصل إلى منزل تلك العجوز قالت له, يابني ليس لدى ما اكافئك به ولكني سأسدي اليك
    نصيحة , اذا رجعت الى قومك في مكه فهناك رجلُ ساحر يدعى النبوة يقال له محمد إذا رايته لاتصدقه
    وأياك إن تتبعه!
    فقال,لماذا؟ قالت, لانه سيئ الخلق!!!
    قال , حتى وان كنت أنا محمد؟
    فقالت تلك العجوز, ان كنت انت محمد ف أشهد ان لا إله الا الله وانك رسول الله
    وجزاك الله خير الجزاء ..~

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,540
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    بحثت عنه فلم أجد له أصلا .
    وجاء في بعض سياقات القصة أن المرأة يهودية ، وهذا بعيد ؛ لأن اليهود لم يكن لهم وُجود في مكة ، وإنما كان وُجودهم في المدينة .
    في بعض سياقات القصة أن المرأة اليهودية وصَفَت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصابئ .
    وأهل مكة هم الذين كانوا يَصِفون النبي صلى الله عليه وسلم بالصابئ .

    وهذا مما يُشير إلى أن القصة مُختلقة ، لا أصل لها .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •