النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2011
    المشاركات
    6

    كيف التعامل مع إنسان خان صاحبه ونشر أسراره ؟

    ما الحكم في إنسان أحب إنسان في الله*وأمَّنه على أسراره وأحسن إليه.ثم نشر أسراره وشهَّر به في المنتديات.
    وكيف التعامل معه؟؟.
    نرجو الإجابة بارك الله فيكم*

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بين كل مسلم وأخيه ( مسلمين ومسلمات ) .. وان يؤلف بين القلوب على طاعته . .

    أمّا عن الحكم الشرعي فمحله في ( مشكاة الفتاوى ) . .
    وأمّا كيف تتعامل معه . .
    فإن المثل يقول ( يداك أوكتا وفوك نفخ ) . . الصداقة بين اثنين و الحب في الله بين اثنين لا يعني ( أن يكشف كل طرف للطرف الآخر سرّه او مثالبه ) فمن الأخطاء في الصحبة والصداقة أن يتعوّد الأصحاب على الانفراط في الفضفضة والمصارحة بأمور لا ينبغي الكلام فيها ولا إفشاؤها حتى مع أقرب قريب .
    ومن عجز عن أن يكتم سرّه بين صدره فلا يلم الاخرين على عدم كتمهم لسرّه !

    أما وإن الأمر قد حصل فإن العاقل هو من يتعظ بمواعظ الأيام . .
    ويستفيد من كل تجربة لأخرى . .
    الآن كل ما على هذا الشخص .. أن يراجع نفسه وأفعاله وسلوكه فقد يكون هذا البلاء لأنه في يوم من الأيام كشف سرّ غيره فأتاه البلاء بمثل ما عمل ( والجزاء من جنس العمل ) .
    راجع أمرك ..
    وانظر حولك هل أسأت إلى أحد بنفس هذه الطريقة .. وكن صادقاً مع نفسك .
    واكثر من الاستغفار والتوبة .

    أمّا التعامل مع الصديق ( الفاضح ) فمثل هذا لا ينفع أن يكون صديقاً . .
    وليكن التعامل معه مستقبلا بحرص وحذر . .
    ولا ينبغي أن يكون بين المسلمين تقاطع وتهاجر وشحناء وبغضاء ..

    تعامل مع واقعك بكل شجاعة . .
    وتعلّم من مواعظ الأيام . .
    والجأ إلى الله بالدعاء أن يسترك في الدنيا والآخرة . .
    وأصلح ما بينك وبين الله . .

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •