شيخنا الفاضل حفظه الله
" أداوم بفضل الله على قراءة سورة تبارك قبل النوم و لكني أقرأها دائماً في صلاتي ركعتين قبل النوم من قبيل القيام "
فهل صلاتي بسورة تبارك دائماً قبل النوم يدخل في قبيل البدعة ؟




الجواب :

كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ سورة السجدة وسورة الملك . وإحداث ذلك في صلاة والمداومة عليه يجعله مِن قَبِيل البِدع .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد