إحداهنّ تدّعي أنّ الجلوس على الكراسي مشابهة للكفار وخدْش للحياء !

عرض للطباعة