كيف يجاب على من يقول بأن عطف الأمر على الخلق من باب عطف العام على الخاص ؟

عرض للطباعة