ولما اقتضت حكمة الله أن يحتجب عن خلقه؛ وعلى ما يكون بهم من شوق إليه وحُب له..

عرض للطباعة