هذا حال الدنيا فاصبر واحتسب

عرض للطباعة