العلامة مقبل الوادعي يبين حال جماعة التبليغ ويثني على كتاب العلامة فالح الحربي رحمهم.

عرض للطباعة